الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

الأمن السوداني يحظر سفر مريم المهدي الى باريس

الخرطوم 9 أكتوبر 2017- منع جهاز الأمن السوداني، نائبة رئيس حزب الأمة القومي، مريم الصادق المهدي، من مغادرة البلاد عبر مطار الخرطوم حينما كانت في طريقها إلى العاصمة الفرنسية لحضور اجتماعات فصيل الجبهة الثورية الذي يتزعمه جبريل ابراهيم.

JPEG - 8.5 كيلوبايت
نائب رئيس حزب الأمة القومي مريم المهدي

وقالت مريم في رسالة نشرتها على تطبيق التراسل الفوري "واتس اب" إن جهاز الأمن بمطار الخرطوم منعها من السفر بعد إكمالها إجراءات الصعود للطائرة.

واضافت "لا توجد أسباب للمنع حسب إفادة فرد الجهاز الذي أخذ مني بطاقة الصعود ".

وقالت مصادر لـ (سودان تربيون) إن نائبة رئيس حزب الأمة القومي كانت في طريقها إلى العاصمة المصرية القاهرة، ومنها إلى باريس لحضور اجتماعات المجلس القيادي للجبهة الثورية بقيادة جبريل إبراهيم، والمقرر في 12 أكتوبر الجاري.

ويشار إلى أنباء تحدثت قبل أيام عن اعتذار رئيس حزب الأمة القومي عن اجتماع لقوى (نداء السودان) يبحث وحدة المعارضة السودانية في باريس مما تسبب في الغائه.

وتتوحد عدد من أحزاب المعارضة والحركات المسلحة حالياً في منظومة "نداء السودان"، لكن التحالف يواجه حالياً عقبات عطلت اجتماعاته نتيجة الخلافات التي ضربت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال.

وطبقاً لمصادر بحزب المؤتمر السوداني ـ أحد أحزاب التحالف ـ فإن موعد اجتماع "نداء السودان" لم يحدد بعد، مؤكدة عدم علمها بتفاصيل اجتماعات تعقد حالياً في باريس.