الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 3 كانون الأول (ديسمبر) 2017

وفد يمثل شركات أميركية يزور السودان لبحث فرص الاستثمار

الخرطوم 3 ديسمبر 2017 ـ قال دبلوماسي سوداني، الأحد، إن أكبر وفد أميركي اقتصادي منذ رفع العقوبات يزور الخرطوم هذه الأيام يمثل شركات أميركية ينتظر أن تدخل في استثمارات مباشرة في البلاد.

JPEG - 32.5 كيلوبايت
منظمات مدنية تحتج على العقوبات الأميركية المفروضة على السودان الثلاثاء 3 نوفمبر 2015

ورفعت الولايات المتحدة في أكتوبر الماضي عقوبات اقتصادية قاسية فرضتها على السودان منذ العام 1997، ما ألحق أضرارا بمجالات التجارة والاستثمار والمعاملات البنكية.

وقال نائب رئيس البعثة السودانية بواشنطن الوليد سيد محمد علي إن زيارة الوفد الأميركي الاقتصادي الذي وصل البلاد يوم الأحد تأتي بمبادره من سفارة السودان بواشنطن ووزارة الخارجية ورعاية من شركة "سوداتل" للاتصالات.

وأبان أن الوفد يمثل بعثة تجارية متكاملة تضم أكثر من 12 شركة تعمل في مجالات مختلفة كالزراعة، الطاقة، المعادن، الصحة، الطيران، التكنولوجيا. وتضم 22 شخصا يمثلون هذه الشركات.

وقال الدبلوماسي لوكالة السودان للأنباء "إذا كانت زيارة نائب وزير الخارجية الأميركي تعتبر أكبر زيارة على المستوى السياسي بعد رفع العقوبات، فهذه تعتبر أكبر زيارة اقتصادية بعد رفع العقوبات".

وتابع "ينتظر بعدها دخول هذه الشركات في استثمارات مباشرة بالسودان".

وأكد الوليد أن الوفد الأميركي خلال الزيارة التي تستمر حتى السابع من ديسمبر سيلتقي بكل من وزير الاستثمار ووزير الخارجية إضافة الى الوزراء المختصين بالقطاعات المختلفة.

ويلتقي الوفد بالبنك الدولي بالخرطوم وبنك السودان ثم يعقد الجلسة الافتتاحية للمباحثات بشركة "سوداتل" بحضور ممثل رئاسة الجمهورية مبارك الفاضل وعدد من الوزراء المختصين، كما يلتقي باتحاد أصحاب العمل لبحث فرص الشراكات بينهم.