الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 21 كانون الأول (ديسمبر) 2017

وزير الصحة السوداني يعلن التبرع بجميع أعضائه بعد الوفاة

الخرطوم 21 ديسمبر 2017 ـ أعلن وزير الصحة السوداني بحر إدريس أبو قردة، لدى تدشينه 11 بروتكولا علاجيا في مجال أمراض وزراعة الكلى، الخميس، تبرعه بكافة أعضائه حال وفاته لصالح المرضى.

JPEG - 12.6 كيلوبايت
بحر إدريس أبوقردة .. وزير الصحة السوداني

ودعا الوزير، لدى مخاطبته حفل التدشين، المجتمع السوداني لتبني ثقافة التبرع بالإعضاء لتخفيف معاناة ذويهم من المرضى.

وأكد وجود عدد من التحديات التي واجهت الوزارة لإيقاف السفر لزراعة الكلى خارج السودان.
وشارك في تدشين البروتكولات العلاجية في الخرطوم استشاريين واختصاصيين وخبراء في مجال أمراض الكلى.

وأمتدح وزير الصحة جهود المركز القومي للكلى في وضع العديد من البروتكولات العلاجية لتخفيف معاناة مرضى الكلى، كما أثنيى على جهود العلماء السودانيين الذين ساهموا في إعداد هذه البروتكولات، وجدد إلتزام وزارته بالعمل وفق هذه الموجهات.

وطالب بالاهتمام بمجالات التغذية لتساعد في علاج مرضى الفشل الكلوي وخلق عدد من المبادرات التي تسهم في تعزيز صحة مرضى الفشل الكلوي.

من جهته أفاد المدير العام للمركز القومي لأمراض وجراحة الكلى أن الـ 11 بروتوكولا علاجيا في أمراض الكلى والزراعة التي تم تدشينها تشمل أمراض الكلى عند الكبار وأمراض الكلى عند الصغار والتمريض والتغذية للعمل بها في مراكز الغسيل الدموي ومراكز زراعة الكلى لتشخيص وتوحيد العلاج وتدريب الكوادر الطبية وتحسين الآداء لفائدة المرضى بجميع مناطق السودان.

وأشار إلى مشاركة عدد من الاختصاصيين والاستشاريين والأطباء في إعداد هذه البروتكولات ليتم توزيعها بكل المراكز بالسودان.