الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 6 شباط (فبراير) 2018

أزمة وقود حادة تشل الحياة في إحدى محليات شمال دارفور

الفاشر 6 فبراير 2018 ـ تشهد محلية (كتم) الواقعة على بعد 100 كلم غرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور أزمة حادة في الوقود منذ أسبوع ما أدى إلى شلل في الحياة اليومية.

وقال أحد المزارعين ويدعى محمد إبراهيم علي لـ "سودان تربيون" الثلاثاء إن المحلية تشهد انعداما للوقود خاصة الجازولين، منذ الإثنين الماضي، لافتا الى اعتمادهم الكلي عليه في تشغيل مضخات المياه لري المحاصيل.

وأضاف "وصل سعر جالون الجازولين في السوق السوداء ثمانون جنيها مع انعدامه التام".

وفي يناير الماضي شهدت مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور أزمة مماثلة للوقود ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي ولكن سرعان ما اتخذت حكومة الولاية تدابير لاحتواء الأزمة بعاصمة الولاية ومع ذلك ما زالت قطوعات الكهرباء مستمرة حتى الآن.

وكان مدير الادارة العامة للنقل والبترول بوزارة المالية في ولاية شمال دارفور حامد عبد الرحمن حامد أكد في منتصف يناير الماضي أن هنالك كميات كبيرة من الوقود وصلت الولاية.

وقال إن هنالك كميات اخري في طريقها الى الولاية وأن هذه الكميات ستغطي حاجة الولاية والمحليات المختلفة من الوقود.