الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 13 شباط (فبراير) 2018

حركة مشار تدعو إلى بذل جهود إقليمية ودولية لإطلاق سراح متحدتها

جوبا 13 فبراير 2018- ادانت حركة المعارضة المسلحة الرئيسية في جنوب السودان حكم الاعدام ضد المتحدث باسم زعيمها جيمس جاديت داك، داعية الى ضغوط اقليمية ودولية لضمان الافراج عنه.

JPEG - 23.6 كيلوبايت
جيمس جاتديت داك يواجه حكما بالإعدام ... صورة من (رويترز)

وأصدرت محكمة في جنوب السودان الاثنين حكما يقضي بإعدام داك بتهمة الخيانة والتحريض ضد الدولة.

وفي بيان اصدرته حركة مشار من مقر عملية تنشيط السلام في أديس أبابا قال رئيس لجنة الإعلام في الحركة مابيور دينق إن عقوبة الإعدام الصادرة بحق جيمس جاديت تشكل انتهاكا لاتفاق وقف الأعمال القتالية التي تنص على الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين.

وأضاف مابيور " أن الحركة الشعبية لتحرير السودان فصيل مشار تدين هذا القرار الظالم والذي يعد احدى الاساليب الاخرى التي يقوم بها النظام لعرقلة عملية السلام. وتدعو الحركة إلى التدخل في هذا الوضع غير المستقر الذي يمكن أن يؤثر سلبا على عملية السلام. كما تدعو الحركة الاتحاد الأفريقي ودول الترويكا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتدخل في هذا الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان ".

ووصف محامي الدفاع مونيلواك ألور كول الحكم بأنه قرار سياسي.

واضاف " قررنا الانسحاب من هذه القضية لأننا أدركنا ان الامر كله سياسيا ولأنه سياسي كنا نظن أنه ينبغي معالجته خلال عملية سياسية مثل منتدى تنشيط السلام الذي يجري حاليا في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا والذي دعا إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين لأن الاتهامات ليست تهما جنائية في طبيعتها "

وصدر الحكم ضد المتحدث باسم مشار بتهمة التحريض على العنف الذي يقع تحت تهمة الخيانة وفقا للمادة 64، ونشر معلومات كاذبة تضر بالأمن القومي بجنوب السودان بموجب المادة 75 وإهانة الرئيس بموجب المادة 76 بموجب قانون العقوبات في جنوب السودان لعام 2008.

وقرأ قاضي المحكمة العليا لادو أرمينيو الاتهامات الثلاث التي يزعم ان داك انتهكها، وقال إن لأقاربه الحق في تعيين محام للاستئناف ضد حكم المحكمة في غضون 15 يوما.

وفي 3 نوفمبر 2016 قامت السلطات الكينية بترحيل الناطق باسم زعيم المعارضة المسلحة من نيروبي إلى جوبا لأنه أشاد بتقرير الأمم المتحدة الذي يندد بفشل بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في حماية المدنيين في جوبا.

وفي تطور متصل دعا مركز السلام والعدالة المجتمع الدولي إلى التدخل فورا في قضية جيمس غاتديت لوقف تنفيذ حكم الإعدام.

وفي بيان تلقته (سودان تربيون) دعت لجنة حماية الصحفيين إلى إلغاء حكم الإعدام.