الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 22 آذار (مارس) 2018

جوبا: زيارة مالونق للخرطوم لن تؤثر على علاقات البلدين

جوبا 22 مارس 2018 ـ قالت حكومة جنوب السودان ان زيارة رئيس أركان الجيش السابق الجنرال بول مالونق الى العاصمة السودانية، لن تؤثر على العلاقات بين البلدين.

JPEG - 29.8 كيلوبايت
سلفا كير وقائد الجيش السابق بول مالونق في صورة تعود الى مارس من العام 2015 (رويترز)

وقال المستشار الرئاسي للشؤون الأمنية في حكومة جوبا توت كيو جاتلواك لـ (سودان تربيون) الأربعاء " إن وجود الجنرال مالونق في الخرطوم لن يؤثر على علاقاتنا... السودان عضو في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد) التي تبذل الآن جهوداً لإيجاد طريقة لإنهاء النزاع في البلاد. لذلك نرى أن الحكومة السودانية تلعب دورا إيجابيا في هذا الصدد، وفي الواقع سيكون وجود أشخاص مثل مالونق في الخرطوم فرصة للمسؤولين السودانيين للتحدث معه للمشاركة في عملية السلام".

من جانبه قال المتحدث الرئاسي في حكومة جنوب السودان اتيني ويك اتيني لصحيفة (إيست أفريكان) الكينية الاثنين أن حكومته لم تفاجأ بزيارة الجنرال مالونق إلى الخرطوم، حيث يزعم أنه يسعى للحصول على دعم لتعزيز الأنشطة التخريبية ضد إدارة الرئيس سلفا كير.

وزاد "نحن لم نندهش من زيارته للخرطوم. الزيارة هي محاولة لمحاربة حكومة جنوب السودان".

ولا تزال اسباب زيارة قائد جيش جنوب السودان السابق إلى الخرطوم غير واضحة.

ومع ذلك لا ينظر إلى مالونق باعتباره صديق حميم للحكومة السودانية أو حليف محتمل.

وبعد توقيع اتفاق التعاون بين البلدين 2012 فعل مالونق ما بوسعه لعرقلة تنفيذ الاتفاق وخاصة الترتيبات الأمنية التي اعتمدها السودان لوقف الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال عبر الحدود.

كما كان يشتبه في أنه استخدم متمردي دارفور في عملية مكافحة التمرد في جنوب السودان، الأمر الذي أثار غضب الخرطوم في ذلك الوقت.

ومع ذلك أعرب مسؤولون في جوبا عن قلقهم من أن يثير مالونق، حليف سلفا كير السابق، ضجة سياسية قبل استئناف الجولة القادمة من منتدى تنشيط السلام رفيع المستوى الذي تنخرط فيه الأطراف المتحاربة لوضع حد للحرب الأهلية التي اندلعت 2013.