الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 16 نيسان (أبريل) 2018

بدء مشاورات (برلين) والحركات تطمئن حلفاء المعارضة

الخرطوم 16 أبريل 2018- بدأت بالعاصمة الالمانية "برلين" الإثنين مشاورات بين الحكومة السودانية، وحركتي العدل والمساواة، وجيش تحرير السودان، وبثت الحركتين تطمينات للحلفاء بعدم قبول أي حلول جزئية.

JPEG - 22.8 كيلوبايت
جبريل إبراهيم في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات دارفور وبجانبه مني أركو مناوي في أديس أبابا نوفمبر 2014 (صورة سودان تربيون)

وتستمر الاجتماعات حتى الثلاثاء بمشاركة قيادة الحركتين، جبريل ابراهيم، ومني اركو مناوي، فيما يشارك من جانب الحكومة وفد بقيادة مسؤول ملف مفاوضات دارفور، أمين حسن عمر، ومدير مكتب سلام دارفور، مجدي خلف الله، بجانب ممثلين للحكومة الالمانية وآخرين من الوساطة الافريقية.

وقالت حركتا العدل والمساواة، وتحرير السودان، في بيان مشترك الإثنين، إنهما يتفهمان بأن الاجتماعات تنعقد في ظرف سياسي واقتصادي وأمني استثنائي في السودان.

وابدتا أملهما في أن يكون وفد الحكومة جاء إلى "برلين" بنية صادقة وإرادة سياسية حقيقية لتجاوز العقبات التي تعترض انطلاق مفاوضات حقيقية.

وأشار البيان إلى أن الاجتماعات معنية بتناول الجوانب الخاصة بمشكلة السودان في دارفور، لكن الحركتان "ملتزمتان بمخرجات اجتماع "نداء السودان" الأخير نصاً وروحاً ولن تقبلا بأي ترتيب لن يفضي إلى حل قومي شامل لا يستثني أحداً للمشكلة السودانية".

وأوضح أن الحركتان قبلتا الدعوة بحثاً عن وضع نهاية للمعاناة المستطيلة لأهلنا في معسكرات النازحين واللاجئين وللأهل في دارفور والسودان عموماً.

وجدد البيان تأكيد حرص الحركات على تحقيق السلام العادل والشامل الذي يخاطب جذور المشكلة السودانية، وقدم الشكر للحكومة الألمانية الفدرالية وللمجتمع الدولي على مساعدة أطراف الصراع في السودان للوصول إلى حل لأزمات البلاد.