الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 24 نيسان (أبريل) 2018

أموم: انتخابات جنوب السودان تنتهك عملية السلام

جوبا 24 أبريل 2018- قال عضو مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين في جنوب السودان باقان أموم إن تهديدات حكومة جوبا بإجراء انتخابات تعد خطة لانتهاك عملية السلام التي توسطت فيها الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيقاد).

JPEG - 21.4 كيلوبايت
باقان أموم

والشهر الماضي حذرت حكومة جنوب السودان من أنها ستجري انتخابات لتجنب عدم الشرعية والفراغ في السلطة إذا أخفق منتدى إعادة تنشيط السلام رفيع المستوى الذي تنظمه الإيقاد للتوصل إلى اتفاق بين الأطراف المتحاربة في الدولة الوليدة.

وفي رسالة إلى (سودان تربيون) عبر البريد إلكتروني الإثنين قال الأمين العام السابق للحزب الحاكم في البلاد إنها ستكون عملية انتخابية "مشينة".

ويسعى تحالف المعارضة في جنوب السودان لتسريع الجهود لإنهاء الصراع في البلاد وطالب الإيقاد بأن تتعامل معه ككيان سياسي واحد في منتدى تنشيط السلام الذي تم تأجيله إلى شهر مايو.

وقال أموم إن الإيقاد تشاورت مع التحالف ككيان واحد وأنهم سيتعاملون على هذا النحو.

واتهم أموم نظام جوبا بعرقلة عملية التنشيط رفيعة المستوى، مشددًا على أن قوى الحكومة الائتلافية تنتهك باستمرار اتفاق وقف الأعمال العدائية، وزاد "إن الحكومة هي التي رفضت التوقيع على إعلان المبادئ".

والأسبوع الماضي أعلنت الإيقاد أنها أجلت محادثات السلام في جنوب السودان والتي تهدف إلى ضمان تنفيذ اتفاق سلام أغسطس 2015 في البلاد إلى موعد غير معلوم في مايو.

وقال أموم إن التأجيل لن يؤثر على نتائج المحادثات، وأردف "أرجأت الإيقاد المحادثات لمدة أسبوع لمواصلة دبلوماسيتها المكوكية، ولا أعتقد أن هذا التأخير سيؤثر على النتيجة بأي حال ".

وتنزلق جنوب السودان في حرب أهلية السودان بين قوات الحكومة وقوات المعارضة بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار. وفي ديسمبر 2013 اتهم الرئيس كير مشار وعشرة آخرين بمحاولة الانقلاب.

وأودى القتال بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص وشرد الملايين من سكان البلاد البالغ عددهم 12 مليون.