الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011

السودان يتهم جوبا بمصادرة اسهم شركة نفطية

الخرطوم 18 نوفمبر 2011 – دعت وزارة الخارجية في بيان لها صدر أمس الخميس رئيس حكومة الجنوب السودان سلفا كير إلى أعادة النظر في قرار مصادرة اسهم مملوكة لشركة البترول السودانية (سودابت) محذرة من ان ذلك قد يؤثر سلبا على مسار المحادثات بين البلدين.

وطبقا للخارجية السودانية فإن الرئيس سلفاكير ميارديت أمر بمصادرة أسهم شركة ( سودابت) المملوكة لحكومة السودان لصالح ( نابل بت) االتي تتبع لحكومة الجنوب ، وانتقد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية العبيد مروح قرار جوبا واكد تلقى الخارجية السودانية افادة رسمية بالخطوة من الرئيس المناوب لسودابت على فاروق.

وحثت الخارجية حكومة الجنوب على إعادة النظر في الخطوة محذرا من تاثيرها السالب على مسار التفاوض حول المسائل العالقة وأجوائه. وأوضح مروح ان تعاقدات السودان مع شركات البترول العالمية قضت بحصوله على نسب محددة تمثلها سودابت لكن الجنوب اعتبرها شركة موجودة فى الجنوب وامر بمصادرة اسهمها بينما هى لاتتبع للجنوب .

واشار الى ان قرار سلفاكير ركز على ايلولة الاسهم وليس الشركة وعده "تصرفا غريبا ما كان ينبغى اتخاذه من طرف واحد" واشار مروح الى ضرورة تعويض الشركة عن المصادرة التى لحقت بها مقدرا قيمة الاسهم المصادرة بمليارى دولار وينتظر ان تعقد سودابت مؤتمرا صحفيا لشرح خلفيات القرار.

وابدى مروح استغرابا لقرار الجنوب من حيث التوقيت والمضمون، وعده غير موفق ويناقض روح التعاون التي ابدتها الخرطوم طوال الفترة التي أعقبت انفصال الجنوب وسماحها بتصدير نفط الجنوب على الرغم من عدم التوصل لاتفاق حتى الآن بشأن استخدام البنيات الأساسية لصناعة النفط التي تمتلكها حكومة السودان .

وقال المتحدث باسم الخارجية ان القرار يتجاهل، الجهود المقدرة والمثابرة التي ظلت تبذلها لجنة الوساطة الافريقية عالية المستوى برئاسة الرئيس ثابو امبيكي للوصول الي حلول مرضية للقضايا التي ظلت تشكل محل خلاف بين البلدين.