الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 4 أيار (مايو) 2018

تقارير للتحالف تؤكد دور القوات السودانية في جبهات القتال باليمن

الخرطوم 4 مايو 2018 ـ قالت تقارير لتحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية إن القوات السودانية تلعب دورا بارزا ضمن قوات التحالف العربي منذ منتصف 2016، في جبهات القتال باليمن عبر تحرير مناطق سيطر عليها الحوثيون.

JPEG - 36 كيلوبايت
صور بثتها "سكاي نيوز" لجنود سودانيين في ميناء عدن ـ أكتوبر 2015

واستعرض التحالف في معلومات صادرة عنه دور القوات السودانية في عدة جبهات باليمن. ويأتي ذلك في أعقاب تصريحات لوزير الدولة بالدفاع السوداني أكد فيها إن مشاركة القوات في حرب اليمن تخضع للتقييم والتقويم.

وبحسب المعلومات فإن القوات السودانية في الساحل الغربي دورا مهما وحاسما في عمليات استعادة السيطرة على مديرية المخا، غربي محافظة تعز.

وإلى الشمال من المخا اضطر الحوثيون إلى ترك مواقع كثيرة بمحافظة الحديدة أبرزها حيس، على وقع ضربات قوات التحالف العربي والقوات اليمنية، "حيث تقاسم السعودي واليمني والإماراتي والسوداني ذات الخندق".

وفي هذا المحور لم تقتصر مشاركة القوات السودانية على العمليات القتالية المباشرة فحسب، بل أن وحدات نزع الألغام ساهمت بشكل كبير في تنظيف المنطقة وفتح مسارات آمنة لليمنيين الباحثين عن حياة كريمة.

ولعبت القوات السودانية في مناطق ميدي المنبسطة والوعرة دورا مؤثرا في تقدم قوات التحالف.

وفي صعدة عززت القوات السودانية من وجودها فيها لضمان تأمين الحدود مع السعودية، وخنق الميليشيات الحوثية في معقلها.

وقال العميد الركن الأمين يوسف إبراهيم، ضابط ارتباط القوات السودانية في التحالف العربي، إن قوات بلاده "ستبقى موجودة في اليمن حتى تحقيق الهدف الذي جاءت من أجله".

وأضاف الضابط في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، "أوكد أن القوات السودانية المشاركة في العمليات العسكرية لاستعادة الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، موجودة في الميدان، وتقاتل بشراسة حتى هذه اللحظة، والهدف الذي أتينا من أجله سنحققه مع إخواننا في الشرعية والتحالف".

وقرر السودان في مارس 2015 المشاركة في تحالف عسكري تقوده السعودية ضد جماعة "أنصار الله" في اليمن، وأرسلت الخرطوم آلاف الجنود المشاة إلى هناك.

ووفقا للتقارير فقد تمكن تحالف دعم الشرعية في اليمن خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام 2018، من استعادة أكثر من 700 موقع من ميليشيات الحوثي، عبر عمليات عسكرية دقيقة، تم تنفيذها من خلال دعم الجيش اليمني على الأرض.

وبعد أن كانت ميليشيات الحوثي تتحكم بالقوة بنحو 90% من الأراضي اليمنية، استعاد تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية منذ مطلع العام 2017، 85% من الأراضي لصالح الحكومة اليمنية بقيادة عبده ربه هادي منصور.