الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 8 أيار (مايو) 2018

السلطات السودانية تعتقل معلمين طالبوا بسداد مستحقات مالية

الخرطوم 8 مايو 2018 ـ اعتقلت السلطات الأمنية في السودان معلمين كانوا بصدد تنفيذ وقفة احتجاجية دعت لها لجنة المعلمين أمام وزارة التربية والتعليم بالخرطوم يوم الثلاثاء بسبب تأخر راتب شهر إبريل.

JPEG - 20.5 كيلوبايت
قطاع التعليم في السودان يشهد تدهورا مستمرا

ونال المعلمون راتب مارس بعد تنفيذهم وقفة احتجاجية مماثلة في الشهر الماضي.

وأكدت لجنة المعلمين، وهي كيان موازي لنقابة التعليم الموالية للحكومة، أنه تم اعتقال أكثر من 10 معلمين من أمام مباني وزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم قبل تنفيذهم وقفة احتجاجية أعلنت لها اللجنة للاحتجاج على تأخر راتب شهر أبريل.

وبحسب بيان للجنة تلقته "سودان تربيون" فإن المعلمين المعتقلين هم: علي عبيد "محلية أمبدة"، فيصل "محلية أمبدة"، قمرية عمر "الخرطوم"، عاطف "محلية بحري"، كمال "محلية بحري"، أمل سليمان "الثورة"، سليمى الجلاد، درية محمد بابكر "شرق النيل" وأحمد يس "بحرى"، فضلا عن آخرين لم يتسنى للجنة معرفتهم.

وأدانت لجنة المعلمين بشدة هذا السلوك الذي تنتهجه الأجهزة الأمنية "مع معلمين كل ما ارتكبوه من جرم أنهم طالبوا بحقهم".

وحملت السلطات مسؤولية سلامة هؤلاء المعلمين وناشدت كل المنظمات والكيانات الوطنية بالوقوف بصلابة في وجه ما عدته تعسفا وظلما، وأكدت موقفها الثابت من المطالبة بالحقوق مهما كان الثمن ودون الحياد عنها.