الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 10 أيار (مايو) 2018

لقاء مرتقب بين الرئيسين السوداني والتركي قبل نهاية العام

الخرطوم 10 مايو 2018- التأمت بالخرطوم الخميس اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين السودان وتركيا، وتوجت بالاتفاق على انعقاد مجلس التعاون الاستراتيجي تحت قيادة الرئيسين عمر البشير ورجب طيب أردوغان قبل نهاية العام الجاري.

JPEG - 31 كيلوبايت
رجب طيب أردوغان

وترأس الجانب السوداني وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الغني النعيم عوض الكريم، ووكيل وزارة الخارجية التركية أوميت يلجين.

وبحسب تصريح صحفي للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السودانية، قريب الله الخضر الخميس فإن الطرفين اتفقا على عقد مجلس التعاون الاستراتيجي برئاسة رئيسي البلدين قبل نهاية العام الجاري للوقوف على التقدم المحرز في العلاقات والنظر في تعميق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين".

وتناولت المباحثات كيفية المصادقة على الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين الطرفين، وتنفيذها كما ناقشت العلاقات الثقافية والعلمية والاقتصادية.

وأضاف الخضر "تطرقت المناقشات كذلك للجوانب الإقليمية والدولية، حيث تطابقت وجهات النظر".

وأمن الطرفان على ضرورة التنسيق المشترك في كافة القضايا، مع عقد اجتماعات اللجنة كل ستة أشهر.

إلى ذلك التقى وزير الخارجية بالإنابة، محمد عبد الله إدريس، بوكيل وزارة الخارجية التركية أوميت يلجين، والوفد المشارك في اجتماعات الدورة السابعة للجنة التشاور السياسي.

وأشار إدريس إلى العلاقات المتطورة بين السودان وتركيا خاصة خلال الفترة الأخيرة التي أعقبت زيارة الرئيس التركي.

وأكد عزم الحكومة على تنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه خلال الزيارات المتبادلة وأشار إلى "التقارب الشديد الذي أصبح السمة الغالبة للعلاقات الثنائية".