الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 19 أيار (مايو) 2018

نزوح الآلاف من (جبل مرة) خشية معارك متوقعة بين الجيش الحكومي وقوات عبد الواحد

زالنجي 19 مايو 2018- نزح مالا يقل عن 15 ألف مواطن بجبل مرة خوفا من معارك متوقعة بين القوات الحكومية وقوات حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور.

JPEG - 67 كيلوبايت
صورة حديثة لأسرة نازحة من جبل مرة بعد معارك القوات الحكومية وحركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد

وقال المنسق العام لاتحاد النازحين واللاجئين يعقوب فوري لـ" سودان تربيون" إن حوالي 15 من الأسر هربوا خلال الاسبوعين الماضيين من ديارهم في مناطق كلبانج، فورتي وسورناق، بالإضافة لقرى بغرب جبل مرة جراء الاستعدادات العسكرية التي بدأتها القوات الحكومية في مدن كاس، وزالنجي وكبكابية وطور في محاولة منها لدخول مناطق تسيطر عليها قوات عبد الواحد نور.

واشار يعقوب الي ان معظم النازحين لجأوا الي سطح الجبل بينما وصل حوالي 3700 الي معسكرات مدينة زالنجي ونيرتتي كما وصلت 65 اسرة الي معسكر عطاش بمدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور لافتا الى ان النازحين بوضع انساني بالغ السوء.

وشهدت مناطق بجنوب وغرب جبل مرة مؤخرا معارك متقطعة بين الجيش الحكومي وقوات عبد الواحد نور.

وبحسب مصادر عليمة تحدثت لسودان تربيون في وقت سابق فان الحكومة السودانية تحشد ثلاث متحركات بكامل عتادها القتالي في المدن القريبة من جبل لتنفيذ هجمات على مناطق سيطرة قوات حركة عبد الواحد نور من عدة محاور.