الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 24 أيار (مايو) 2018

والي وسط دارفور الجديد يتوعد المتمردين بجبل مرة

زالنجي 24 مايو 2018 ـ توعد والي ولاية وسط دارفور الجديد محمد أحمد جاد السيد، الحركات المسلحة بالملاحقة في كهوف جبل مرة ودعا الى أهمية الجنح للسلم وايقاف كافة الأعمال العدوانية لوضع حد لأزمة دارفور الأمنية.

JPEG - 67 كيلوبايت
صورة حديثة لأسرة نازحة من جبل مرة بعد معارك القوات الحكومية وحركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد

ومنذ أبريل 2016 أعلن الجيش السوداني خلو إقليم دارفور من الحركات المسلحة عدا جيوب صغيرة لحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور يتعامل معها في أعلى جبل مرة.

وأكد جاد السيد لدى مخاطبته الحشد الجماهيري لاستقباله بمدينة زالنجي الخميس، مد يديه بيضاء للحركات المسلحة للمساهمة في بناء السلام بالولاية.

وأشار الوالي إلى ضرورة بسط هيبة الدولة لضبط المتفلتين الذين يتسببون في زعزعة الأمن والاستقرار والاعتداء على المواطنين.

وتابع "سنلاحق المجرمين برا وجوا وفي كهوف جبل مرة بكافة الوسائل الممكنة".

وقال جاد السيد إن من أهم أولويات حكومته التي كلفته رئاسة الجمهورية بها هي ملفات العودة الطوعية ورتق النسيج الاجتماعي بين القبائل.

وأعلن عن قيام نفير لنهضة التعليم بالولاية لافتا الى أن التعليم هو المخرج الوحيد لتجاوز أزمات الولاية المختلفة.