الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 24 أيار (مايو) 2018

تحالفا المعارضة بالسودان يقران التصعيد وصولا إلى انتفاضة

الخرطوم 24 مايو 2018 ـ اتفق تحالفا "قوى الإجماع الوطني" و"أحزاب نداء السودان بالداخل" على تصعيد الحراك الشعبي وصولا إلى انتفاضة تطيح بالنظام الحاكم في البلاد.

JPEG - 16 كيلوبايت
قوى الإجماع الوطني محاصرة من قبل الأجهزة الأمنية في دار الحزب الشيوعي بالخرطوم ـ 30 نوفمبر 2016

وانتظم التحالفان المعارضان في لقاء جميع بينهما ليل الثلاثاء حيث تناولا الأزمة السياسية والاقتصادية التى تمر بها البلاد جراء سياسات الحكومة.

وتشكل تحالف قوى الإجماع الوطني في العام 2009 من أحزاب معارضة من بينها قوى شكلت "نداء السودان" في نوفمبر 2011، لكن تحالف الإجماع جمد في سبتمبر 2016 عضوية أحزاب النداء إثر تحفظات على تحالفاتها التي تضم حركات مسلحة.

وبحسب بيان مشترك للتحالفين، الخميس، فإن الاجتماع تناول أيضا الضائقة المعيشية وتردي الخدمات.

وقال البيان إن: "اللقاء خلص إلى أنه لا خيار الا بزوال النظام واستشراف مرحلة جديدة كما أكد التمسك والعمل على تنفيذ إعلان خلاص الوطن المتفق عليه بين قوى المعارضة في 17 يناير 2018 وتحويله الى واقع بمواصلة وتصعيد الحراك الشعبي حتى تنتظم جماهير الشعب وتصنع انتفاضتها المجيدة وتسقط نظام الجوع والفساد والظلم".

وأمن اللقاء على قطع الطريق على "ألاعيب ومناورات" النظام ومحاولاته لكسب الوقت بالحديث عن انتخابات 2020 فى ظل أزمة معيشية وسياسية مستحكمة.

وأكد أهمية على العمل مع ووسط الجماهير وصولا الى الإضراب السياسي والعصيان المدني لفتح الطريق للتحول الديمقراطي.