الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 27 أيار (مايو) 2018

أجنحة (الثورية) تعلن تحمل مسؤولية العمل المسلح بعيدا عن (نداء السودان)

الخرطوم 27 مايو 2018- قالت الجبهة الثورية السودانية إنها تتحمل المسؤولية الكاملة في أي عمل مسلح ضد الحكومة السودانية، وشددت في ذات الوقت على إن تحالف "نداء السودان" المنضوية تحته تنظيم "مدني سلمي" بعيد الصلة عن المقاومة العنيفة.

JPEG - 32.2 كيلوبايت
قيادات الجبهة الثورية من اليمين إلى الشمال "ملك عقار، مني أركو مناوي، جبريل ابراهيم وعبد الواحد محمد نور - ارشيف

وكانت تنظيمات (نداء السودان) نصبت في مارس الماضي الصادق المهدي، رئيساً للتحالف واعتمدت الوسائل السلمية في العمل المعارض بعد استبعاد العمل المسلح، وألزم الإعلان الدستوري للتنظيم القوى الحاملة للسلاح بأهداف التحالف السلمية المدنية.

وقال بيان مشترك لكل من مني أركو مناوي، ومالك عقار، اللذان يتزعمان جناحين منفصلين للجبهة الثورية، إن الكفاح المسلح في مقاومة النظام مسؤولية أصيلة ولا صلة له بـ "نداء السودان".

وأضافا "الجبهة الثورية مسؤولة مسؤولية كاملة من أي عمل مسلح مع التزامها الكامل الآن بوقف العدائيات المعلنة، وإن "نداء السودان" وتنظيماته السياسية لا صلة لها من قريب أو بعيد بالعمل المسلح، لأنه تحالف مدني سلمي وتشارك فيه تنظيمات الجبهة الثورية عبر الكتل السياسية".

وأوضحا أن العمل المسلح فرضه عنف النظام واعتداءاته على الشعوب السودانية وينتهي حينما تقوم دولة المواطنة بلا تمييز وترفرف رايات السلام الشامل والعادل والديمقراطية الحقة.

واعتبر البيان المشترك وجود الجبهة الثورية في "نداء السودان" واحد من مكاسب البحث عن السلام الشامل والعادل، كما انه توحيد للقوى السياسية وربط قضايا وقف الحرب بإحلال الديمقراطية كحزمة واحدة.