الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 10 حزيران (يونيو) 2018

الأمن السوداني يصادر (التيار) ويستدعي الصحفية شمائل النور

الخرطوم 10 يونيو 2018 ـ صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، صباح الأحد، نسخ صحيفة "التيار" المستقلة بدون إبداء أي أسباب كالعادة، لكنه عمد إلى استدعاء الكاتبة الصحفية شمائل النور على نحو متكرر.

JPEG - 13.6 كيلوبايت
الكاتبة الصحفية شمائل النور ـ صورة من (الفرنسية)

وبعد أن رفع جهاز الأمن الرقابة القبلية على الصحف، عمد إلى معاقبتها بأثر رجعي عبر مصادرة المطبوع من أي صحيفة تتخطى "المحظورات"، حيث يتهم بعض الصحف بتجاوز "الخطوط الحمراء" بنشر أخبار تؤثر على "الأمن القومي".

وبحسب صحفيون في "التيار" لـ "سودان تربيون" فإن جهاز الأمن لم يطلع هيئة تحرير الصحيفة بأسباب مصادرة النسخ المطبوعة، لكن إدارة الإعلام التابعة للجهاز استدعت الكاتبة الصحفية شمائل النور يومي السبت والأحد.

وأبلغت شمائل "سودان تربيون" أن جهاز الأمن عمد إلى استدعائها ليومين متتاليين حيث ظلت تمكث لأكثر من ثلاث ساعات في غرفة بلا تهوية.

وقالت إن ضابطا تحرى معها يوم الأحد حول مقال دونته على عمودها الراتب "العصب السابع" على أخيرة "التيار"، وسألها عما إذا كانت تقصد بمقالها الرئيس عمر البشير باعتباره "خطا أحمر".

وأوضحت شمائل أن الضابط الذي علق على أن زيها غير محتشم، طلب حضورها مجددا يوم الإثنين لكنها أبلغته برفضها الامتثال للاستدعاء.

وتشكو الصحافة بالسودان من هجمة شرسة تنفذها سلطات الأمن على فترات متقاربة حيث تتعرض للمصادرة وتعليق الصدور، علاوة على فرض الرقابة القبلية أحيانا، كما يعاني الصحفيون من تلقيهم استدعاءات متكررة للمثول أمام ضباط الأمن.