الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 27 حزيران (يونيو) 2018

السودان يرحب بإعلان الأمم المتحدة خلو سجله من تجنيد الأطفال

الخرطوم 27 يونيو 2018 ـ أبدت الحكومة السودانية ارتياحها لإعلان الأمين العام للأمم المتحدة خلو سجل السودان من تجنيد الأطفال وانتهاك حقوقهم في مناطق النزاعات.

JPEG - 61 كيلوبايت
مشاعر الدولب

وقالت وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية مشاعر الدولب إن السودان يعتبر من أكثر الدول حرصاً على حقوق الأطفال ورعايتها.

ورأت أثناء حديثها في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء بالخرطوم أن رفع اسم السودان من قائمة منتهكي حقوق الأطفال في مناطق النزاعات "رد اعتبار له"، لافتة الى أن "القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى عرفت عبر تاريخها الطويل بحرصها على حقوق المدنيين بما فيهم الأطفال ولم تجند أي أطفال ضمن تشكيلاتها المختلفة".

وأشارت إلى أن السودان ظل يحترم حقوق الإنسان ويعمل على حماية الأطفال في مناطق النزاعات المسلحة استنادا على قوانينه وتشريعاته وأن القرار يعكس جهود الحكومة السودانية في تواصلها مع المجتمع الدولي وتوقيع اتفاقية. خطة العمل المشتركة مع الأمم المتحدة.

من جانبه، أكد وزير الدولة بوزارة الخارجية، أسامة فيصل، أن القرار الأممي يمثل تتويجا لجهود الحكومة ووزاراتها في تنفيذ خطة إخراج السودان من هذه القائمة.

وأوضح أن الأمين العام للأمم المتحدة أشاد بجهود السودان في عدم استخدام المنشآت المدنية لأغراض عسكرية، وبعدم تجنيده للأطفال، وعدم استقبال شكاوى بهذا الخصوص ضد السودان.

وأضاف أن رفع اسم السودان من هذه القائمة سيكون حافزاً إضافيا لبذل مزيد من الجهود في العديد من القضايا الدولية الأخرى التي تهم السودان، كرفع اسمه من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، كاشفا أن التباحث مع الولايات المتحدة بهذا الخصوص سيبدأ قريباً.

وكانت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال في مناطق النزاع، فرجينيا غامبا، زارت السودان أواخر فبراير الماضي لعشرة أيام للوقوف على الأوضاع ميدانيا حيث زارت ولايتي جنوب كردفان وشمال دارفور واطلعت على خطة عمل السودان في مجال حماية الأطفال في مناطق النزاعات.

وبرأت فرجينيا الحكومة وقتها من ارتكاب أي نوع من العنف ضد الأطفال، وفي ذات الوقت عبرت عن رضائها حيال التقدم الذي أحرزته حكومة السودان في تنفيذ خطة العمل الرامية إلى منع تجنيد الأطفال واستغلالهم في النزاعات المسلحة.