الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 14 تموز (يوليو) 2018

(الترويكا) ومعارضة جنوب السودان يرفضون التمديد لسلفا كير

جوبا 14 يوليو 2018 ـ أدانت دول الترويكا وجماعات المعارضة في جنوب السودان بشدة الجمعة خطوة تمديد ولاية الرئيس سلفا كير لمدة ثلاث سنوات، وقالت إنها لن تساعد على إحلال السلام في البلاد.

JPEG - 19.5 كيلوبايت
رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت

وقالت السفارة الأميركية بجوبا، في بيان صدرعن دول الترويكا الثلاث (النرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة) إنها تشعر بقلق عميق ازاء التمديد الانفرادي لفترة الرئاسة ودعت الرئيس كير إلى رفضه.

وأضاف البيان "هذه الخطوة لن تؤدي الى سلام دائم ولا نعتبرها خطوة مشروعة. ان عملية التصويت التي جرت بتاريخ 12 يوليو تقوض محادثات السلام الجارية مع جماعات المعارضة والمجتمع المدني".

وحثت الدول الثلاث على التركيز على التفاوض حول ترتيب حكم انتقالي شامل مع مجموعات المعارضة، حيث أنها القضية الأخيرة المتبقية في المحادثات الجارية في الخرطوم.

وأكدت دول الترويكا أنه "بدون اتفاق شامل لن يكون هناك سلام دائم في جنوب السودان".

وتقول جوبا إن مشروع القانون الذي يمدد فترة الرئيس والهيئة التشريعية يتماشى مع العملية الجارية لضمان تنفيذ اتفاق السلام الموقع 2015 ولتجنب الفراغ الدستوري.

من جانبه شجب زعيم مجموعة المعتقلين السابقين باقان أموم الخطوة ووصفها بغير الشرعية، وأضاف " نحن قلقون بشكل خاص من تداعيات سوء النية التي تقوم عليها هذه الخطوة لعملية السلام " مطالبا شعب جنوب السودان برفض التمديد الأحادي وغير القانوني.

وزاد "نحث وسطاء الإيقاد ومجلس الامن الدولي الضغط على حكومة جوبا للتوقف عن اتخاذ اجراءات تقوض عملية السلام الجارية حاليا".

وفي بيان منفصل أدانت الحركة الديمقراطية الشعبية المتحدة "التمديد غير الدستوري" قائلة إنه تلاعب بالدستور للاحتفاظ بالسلطة ضد إرادة الشعب".

ودعت الجماعة مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي إلى اتخاذ إجراء عاجل وحاسم ضد الخطوة