الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 20 تموز (يوليو) 2018

الأمن يحقق مع زعماء عشائر بجنوب دارفور حول إنتاج الذهب

الخرطوم/ برام 20 يوليو 2018 ـ اعتقلت السلطات الأمنية واستدعت نشطاء ورجال إدارة أهلية بمحلية برام، نحو 129 كلم جنوبي نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور على خلفية تجاوزات بإنتاج مناجم الذهب بمنطقة "الردوم".

JPEG - 24.7 كيلوبايت
التنقيب عن الذهب بات حرفة لكثير من السودانيين

وبحسب مصادر عليمة لـ "سودان تربيون" فإن جهاز الأمن والمخابرات اعتقل الناشط عمار جيريل أبو حواء واستدعى أربعة من القيادات الأهلية بمحلية برام على ذمة تحريات حول ما اسمته المصادر "فوضى" في التعامل مع عائدات الذهب.

ومكث زعماء عشائر على رأسهم حماد دوة ومحمد ابراهيم التجاني والشيخ إبراهيم محمد جمعة وحسن عثمان منذ الثانية ظهر الخميس وحتى السابعة من مساء ذات اليوم على أن يعاودوا الحضور الى مكاتب جهاز الأمن.

وكشفت ذات المصادر أن الأمن لم يحقق معهم طيلة فترة 4 ساعات قضوها في مكاتبه.

وتشهد مدينة برام حالة استياء بسبب ما اسمته المصادر الفوضى في التعامل مع عائدات مناجم الذهب بمنطقة الردوم من قبل الإدارة الأهلية في محلية برام بقيادة الناظر يوسف علي الغالي.

وشن ناشطون هجوما عنيفا ضد ناظر الهبانية الذي اتهموه باستغلال نفوذه في المنطقة للاستفادة من انتاج المعدن النفيس.

وتشتكي السلطات الحكومية من تهريب الذهب إلى دول الجوار من مناطق التعدين الأهلي المنتشرة في غالب ولايات السودان.