الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 20 تموز (يوليو) 2018

مراقبو السلام في جنوب السودان يطالبون الأطراف بوقف الإقتتال

جوبا 20 يوليو 2018 ـ دعت لجنة المراقبة والتقييم المشتركة الخاصة بتنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان الخميس الأطراف المتحاربة في البلاد إلى تبني روح التسوية في منتدى إعادة تنشيط السلام ووضع حد لعمليات القتل التي تستمر في البلاد بلا هوادة.

JPEG - 38.4 كيلوبايت
حكومة الجنوب استعادت السيطرة على ملكال بعد قتال شرس

وقال نائب رئيس اللجنة الجنرال اوقيستينو نجورجي "إن تحقيق السلام في جنوب السودان هو عملية جماعية يجب أن نتخذ جميعا قرارا بإنهاء الصراع وخصوصا عمليات القتل التي لا معنى لها".

وخلال حديثه في ورشة عمل في العاصمة جوبا لفت نجوروجي إنه على الرغم من أن الخطوات التي تم اتخاذها تجاه عملية تنشيط اتفاقية السلام "مشجعة"، إلا أنه ينبغي على الأطراف أن تسعى إلى حل القضايا العالقة.

وأضاف "من الأهمية بمكان أن تلتزم جميع الأطراف تماما بالاتفاقات التي وقعتها حتى الآن، بما في ذلك اتفاقية وقف الأعمال العدائية وحماية المدنيين والوصول الإنساني في ديسمبر 2017 والامتناع عن جميع أعمال العنف".

وقدمت الورشة تدريبا حول الاتفاق الموقع 2015 بشأن حل النزاع في جنوب السودان واتفاق وقف الأعمال العدائية الموقع ومنتدى إعادة تنشيط السلام رفيع المستوى.

وقال مسؤول اللجنة إن شباب جنوب السودان يجب أن يكون رأس المال الاجتماعي والطليعة وقوة التغيير.

وتابع "يجب على الشباب في هذا البلد الالتفاف حول هدف مشترك ووضع معايير أفضل وتثقيف السكان حول حقوقهم ومسؤولياتهم ومواصلة التحريض على الحل السلمي للصراع الذي استمر لفترة طويلة جدا".