الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 24 تموز (يوليو) 2018

مالونق يشيد بدعوة واشنطن لعملية سلام شاملة في جنوب السودان

جوبا 24 يوليو 2018- أشاد رئيس أركان جيش جنوب السودان السابق الجنرال بول مالونق الاثنين بالدعوة التي أطلقها البيت الأبيض لإجراء عملية شاملة في جنوب السودان واتهم الرئيس سلفا كير باستبعاد جماعته من عملية السلام التي تتوسط فيها هيئة الإيقاد .

JPEG - 41.5 كيلوبايت
مالونق في صورة تعود للعام 2016 أثناء زيارة الى أويل

وقال الجنرال السابق "إن تحفظ الولايات المتحدة على الكيفية التي تجرى بها محادثات جنوب السودان جديرة بالثناء. وتعرب الجبهة المتحدة عن قلقها وتشير الى أن الرئيس سلفا كير يتلاعب باسم السلام ".

ولفت مالونق إلى الجهود التي يبذلها الرئيس كير لعرقلة عملية السلام، قائلا إن الإيقاد تجاهلت مطالبهم رغم كونهم كياناً يتمتع بعضوية كبيرة عسكريا ومدنيا.

وأشار رئيس أركان الجيش السابق بأصابع الاتهام إلى الرئيس كير قائلا إنه تمكن من إقناع الوساطة باستبعاد مجموعته من عملية السلام بحجة أنهم لم يشنوا أي هجوم على القوات الحكومية، وزاد "يجب على الولايات المتحدة أن تراقب باهتمام شديد أن جنوب السودان برئاسة سلفا كير لن ينعم أبدا بالسلام والتنمية الاقتصادية، وبدلا من ذلك سيظل بلد تحاصره الكوارث من كل جانب مثل الأمراض والجوع والحروب والنزوح الجماعي".

وفي 6 سبتمبر 2017 تم إدراج مالونق ومسئولين آخرين من حكومة جنوب السودان على القائمة السوداء من قبل وزارة الخزانة الأمريكية وقررت تجميد أي أصول في الولايات المتحدة أو ربطها بالنظام المالي الأمريكي الخاص بالمسؤولين الثلاثة.

وفي 13 يوليو 2018 وافق مجلس الأمن على قرار صادر من الولايات المتحدة بفرض حظر على الأسلحة على جنوب السودان وفرض عقوبات على العديد من أعضاء الحكومة أو المسؤولين السابقين بما في ذلك مالونق.

وفي 19 يوليو نفى الجنرال السابق ارتكاب فظائع ضد مجموعة النوير العرقية في جنوب السودان، وقال إنه نفذ أوامر من الرئيس كير وهو أيضا القائد الأعلى للجيش.