الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 25 تموز (يوليو) 2018

مسؤول أممي يتفقد إنشاءات قاعدة (قولو) بجبل مرة

الخرطوم 25 يوليو 2018 ـ وقف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للدعم الميداني أتول خير على التقدم المحرز في قاعدة العمليات المؤقتة في قولو بجبل مرة والتي تشيدها بعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد".

JPEG - 50.8 كيلوبايت
وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للدعم الميداني أتول خير في قاعدة قولو ـ 24 يوليو 2018

ووصلت طلائع قوات "يوناميد" إلى قاعدة قولو بأعلى جبل مرة في مارس 2018 وفي الشهر الذي يليه بدأت البعثة في اكمال الإنشاءات الأولية للقاعدة التي شيدت في أكثر المناطق التي تعاني تحديات جسيمة لقربها من مواقع خاضعة للتمرد، ما يجعلها عرضة لمناوشات مسلحة ويقع عليها العبء الأكبر في استقبال النازحين.

وقالت نشرة صحفية لبعثة يوناميد، الأربعاء، إن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للدعم الميداني، أتول خير، زار يوم الثلاثاء، زالنجي وقولو بولاية وسط دارفور.

وأفادت أن أتول خير "التقى بالسلطات المحلية وموظفي الأمم المتحدة، كما إطلع على التقدم المحرز في تأسيس قاعدة عمليات البعثة المؤقتة في قولو".

وأجرى المسؤول عن الدعم الميداني في الأمم المتحدة مباحثات في الخرطوم ودارفور حول الدعم اللوجستي الذي ستقدمه حكومة السودان لبعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد" لسحب معداتها وآلياتها من إقليم دارفور.

وأتول خير هندي الجنسية ينتظر أن يبحث مع المسؤولين السودانيين بحكم صفته في الأمم المتحدة عمليات جرد المعدات والآليات الموجودة السودان في اطار خطط تقليص المكون العسكري ليوناميد.

ومنحت حكومة ولاية وسط دارفور، في يناير الماضي بعثة حفظ السلام قطعة أرض مساحتها 356,614 مترا مربعا، أي حوالي 80 فدان شمال شرق مدينة قولو، حاضرة محلية وسط جبل مرة.