الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 27 تموز (يوليو) 2018

جنوب دارفور تفرج عن معتقلين على ذمة نزاع قبلي

الخرطوم 27 يوليو 2018 ـ اطلقت حكومة ولاية جنوب دارفور سراح 30 من معتقلي بطون قبيلة الزغاوة بعد اعتقال دام أكثر من شهر على خلفية معارك دارت بين بطنين من القبيلة بمحلية بليل.

JPEG - 32.1 كيلوبايت
تخلف النزاعات القبلية المتكررة في دارفور خسائر كبيرة في الارواح والممتلكات

وقال العمدة صالح جبريل وهو احد المتعقلين الذين أفرج عنهم لـ "سودان تربيون" الجمعة إن لجنة أمن الولاية اطلقت سراح جميع المعتقلين من طرفي النزاع وهم الزغاوة "أم كملتي" وفرع آخر من القبيلة بمنطقة "دشيشة" في محلية بليل، 23 كلم شرقي مدينة نيالا.

وأضاف جبريل أن لجنة أمن الولاية أطلقت سراحهم بعد كتابة إقرارات أمام النيابة بعدم الاعتداء على أي شخص أو ارتكاب أي فعل يؤدي الى الإخلال بالسلام والأمن في المنطقة.

وأشار ألى أن الاعتقال أثر على وضعه الصحي ما اضطر لنقله الى الخرطوم لإجراء فحوصات عاجلة، ووصف اعتقال بـ "المجحف" لأن ليس له علاقة بالنزاع، قائلا "أنا أصلا لم أكن موجودا بمنطقة النزاع".

وكانت حكومة جنوب دارفور قد اعتقلت 30 من طرفي بطون الزغاوة في منتصف يونيو الماضي إثر مواجهات دموية على خلفية نزاع حول مزارع بمنطقة "دشيشة".