الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 1 آب (أغسطس) 2018

المكتب القيادي لـ (الوطني) سيبحث ترشيح البشير في انتخابات 2020

الخرطوم 1 أغسطس 2018 ـ قال رئيس القطاع السياسي بحزب المؤتمر الوطني، صاحب الأغلبية الحاكمة بالسودان، إن اجتماعا للمكتب القيادي للحزب في أغسطس الحالي سينظر في توصية تقدم بها القطاع بإعادة ترشيح الرئيس البشير في انتخابات 2020.

JPEG - 17.6 كيلوبايت
البشير يتبرع بالمال ضمن حملة تبرعات لحزب المؤتمر الوطني الحاكم

وقدم رئيس القطاع السياسي بالحزب عبد الرحمن الخضر تبريرات في تصريح صحفي، الأربعاء، لإثارة موضوع ترشيح البشير داخل القطاع الشهر الماضي.

وقال الخضر إن "القطاع السياسي رأى بعد المداولات أن يتعجل رفع توصيته للمكتب القيادي، والذي بدوره يمكنه رفعها للمجلس القيادي الذي يرفع توصياته لمجلس الشورى القومي، وذلك نظرا لأن الاجتماع القادم لمجلس الشورى في أغسطس يعتبر الأخير للمجلس هذا العام، ما يستدعي البدء في مناقشة القضايا السياسية العالقة".

وأشار إلى أنه ليس من حق القطاع السياسي أن يبتدر أي إجراءات متعلقة بترشيح رئيس الحزب، ولكن من حقه ضمن مهامه واختصاصاته أن يبتدر النقاش في أي موضوع سياسي أو ذي آثار سياسية، ويطلب من مؤسسات الحزب القيام بما يليها تجاهه، بما يشمله ذلك من أي مترتبات سياسية أو لائحية.

ويمنع دستور البلاد وحزب المؤتمر الوطني إعادة ترشيح البشير لفوزه بدورتين انتخابيتين في العامين 2010 و2015.

ووصل الرجل لحكم السودان في يونيو 1989، عبر إنقلاب عسكري أطاح بالحكم الديمقراطي.

وتابع الخضر قائلا: "بناءً على ذلك، قام القطاع السياسي بطلب من أحد أعضائه بابتدار مناقشة قضية مرشح الحزب للرئاسة، لتداعياتها السياسية في ظل وجود شراكات حالية للمؤتمر الوطني ولتحديد تحالفات المرحلة المقبلة".

وأوضح أن الآراء تباينت داخل القطاع لدى طرح الأمر، "لكن تمحورت آراء الغالبية العظمى من الأعضاء حول تقديم توصية بأن يكون السيد الرئيس هو مرشح المؤتمر الوطني للانتخابات القادمة وبذلك تم رفع تصور متكامل بالإجراءات المطلوبة سياسيا ولائحيا في حال قبول هذا الخيار".

ونبه إلى أن شؤون الانتخابات هي مسؤولية القطاع السياسي بأماناته المتخصصة.