الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 4 آب (أغسطس) 2018

القاهرة تدعو الخرطوم رسميا لكتابة ميثاق شرف إعلامي

الخرطوم 4 لأغسطس 2018- أعلنت نقابة الإعلاميين المصريين، السبت، عن توجيه دعوة رسمية لنظيرتها السودانية لعقد اجتماعات بالقاهرة لبحث إعلان "ميثاق شرف" بين إعلاميي البلدين.

JPEG - 16.5 كيلوبايت
مقر اتحاد الصحفيين السودانيين بالخرطوم

وكانت مباحثات ساخنة للجنة التشاور السياسي التأمت بالخرطوم في ابريل من العام الماضي برئاسة وزيري خارجية البلدين، توجت بالاتفاق على كتابة ميثاق شرف لضبط الاعلام في البلدين خلال تناولها للقضايا المشتركة، لكن الخطوة تعثرت في ظل تنامي التجاذب بين البلدين بسبب تبعية مثلث حلايب، والحاقها باتهامات السودان لمصر بدعم متمردي دارفور.

وأوضح نقيب الإعلاميين المصريين حمدي الكنيسي، في بيان السبت، أن نقابته (الممثلة الرسمية للإعلاميين) "وجهت الدعوة إلى نقابة اتحاد الصحفيين السودانيين، لعقد اجتماعات مشتركة بالقاهرة لمناقشة مواد ميثاق الشرف الإعلامي بين البلدين".

وقال "من المعروف أن مواثيق الشرف الإعلامية هي دور أصيل للنقابات المهنية".

وأشار إلى أن الدعوة تأتي "في إطار دعوة سابقة من الرئيس (المصري) عبد الفتاح السيسي، للأجهزة الإعلامية في مصر والسودان.

وفي 20 يوليو الماضي، دعا السيسي في ثاني أيام زيارته الأخيرة إلى السودان، "وسائل الإعلام السودانية والمصرية إلى العمل الجاد لتعزيز وتعضيد قيم الخير والسلام والاستقرار والتبشير بعلاقات البلدين".

وأكد الرئيس المصري خلال لقاء إعلامي عقده في مقر إقامته بالخرطوم، آنذاك على "عدم رضاه عما يكتب في وسائل الإعلام في البلدين، باعتباره لا يخدم مصالح البلدين والشعبين".

ووجه مسؤولون سودانيون على رأسهم الرئيس عمر البشير انتقادات حادة لمسلك الإعلام المصري في معالجة خلافات البلدين التي تنشب بين الفينة والأخرى.

وتشهد العلاقات بين السودان ومصر مشاحنات في الإعلام وتباينات في وجهات النظر على خلفية قضايا خلافية، منها: النزاع على مثلث حلايب الحدودي، والموقف من سد "النهضة" الإثيوبي على نهر النيل.