الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 5 آب (أغسطس) 2018

زعماء أفارقة في الخرطوم لحضور مراسم توقيع اتفاق السلطة بجنوب السودان

الخرطوم 5 أغسطس 2018 ـ وصل الخرطوم، الأحد، زعماء كينيا وأوغندا وجنوب السودان وجيبوتي والصومال، فضلا عن نائب رئيس الوزراء الإثيوبي لحضور مراسم التوقيع النهائي الخاص بقضايا الحكم وقسمة السلطة والترتيبات الأمنية في دولة الجنوب.

JPEG - 19.9 كيلوبايت
الجلسة الافتتاحية لقمة "إيقاد" الطارئة حول الصراع بجنوب السودان في أديس أبابا ـ 6 نوفمبر 2014

وستجرى المراسم في وقت لاحق من نهار يوم الأحد بقاعة الصداقة في العاصمة السودانية.

واستقبل الرئيس عمر البشير رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت والرئيس الكيني أوهورو كينياتا والرئيس الأوغندي يوري موسيفيني ورئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر قيلي.

وفي وقت سابق من يوم السبت وصل الخرطوم نائب رئيس الوزراء الإثيوبي ديميك ميكونن ووزير الدفاع الأوغندي، وكان في استقبالهما بمطار الخرطوم وزير الدولة بالخارجية محمد عبد الله إدريس ووزير الدولة بالتجارة الصادق محمد علي.

ويشهد مراسم التوقيع عدد من ممثلي الاتحاد الأفريقي والمنظمات الإقليمية والدولية.

وجاءت جولة المفاوضات الحالية التي تستضيفها الخرطوم تحت رعاية الرئيس البشير بناءً على تفويض من قمة الإيقاد الاستثنائية في 21 يونيو المنصرم لقيادة مبادرة وجولة ثانية من التفاوض المباشر بين الرئيس سلفا كير ومشار حول القضايا العالقة بشأن الحكم والترتيبات الأمنية.

وكانت الأطراف المعنية من دولة الجنوب قد وقعت إعلان الخرطوم في 27 يونيو وأعقبه التوقيع على اتفاق الترتيبات الأمنية في 6 يوليو الماضي ومن ثم التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية الحكم وقسمة السلطة في 25 يوليو.