الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 15 آب (أغسطس) 2018

بريطاني من أصل سوداني مشتبه بالتورط في هجوم لندن الإرهابي

الخرطوم 15 أغسطس 2018- قال مصدر أمني أوروبي الأربعاء إن الرجل الذي اعتقل للاشتباه بأنه نفذ هجوما إرهابيا خارج البرلمان البريطاني يوم الثلاثاء مواطن بريطاني من أصل سوداني ويدعى صالح خاطر.

JPEG - 5 كيلوبايت
خاطر متهم بالتورط في هجوم ارهابي وقع بالعاصمة البريطانية

وتعتقد الشرطة أن المهاجم صدم مشاة وراكبي دراجات عمدا مما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص ثم اصطدم بحاجز أمني خارج البرلمان خلال وقت الذروة صباح الثلاثاء.

وألقت السلطات القبض على السائق البالغ من العمر 29 عاما في موقع الحادث يوم الثلاثاء كما يفتش أفراد شرطة حاليا ثلاثة أماكن بوسط إنجلترا في إطار التحقيق.

وقال المصدر لرويترز إن خاطر من برمنجهام بوسط إنجلترا ولم يكن معروفا لأجهزة الأمن قبل يوم الثلاثاء مضيفا أن الدافع وراء الهجوم المشتبه به ليس معروفا حتى الآن.

ولا يعتقد أن المشتبه به كان معروفا لـ"إم آي 5"، الاستخبارات البريطانية الداخلية، ولا لشرطة مكافحة الإرهاب، ولكنه كان معروفا للشرطة المحلية في برمنغهام.

وقالت الشرطة إنه لم يتعاون مع الضباط بعد القبض عليه.

وكان قائد شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا قال بعد وقت قصير من الحادث إنه ”عمل متعمد“ فيما يبدو بالنظر إلى أهمية المكان لذا يتم التعامل مع الواقعة باعتبارها عملا إرهابيا.

وأظهرت لقطات مصورة سيارة تنحرف في اتجاه خاطئ على الطريق إلى حارة أمنية تستخدم لدخول البرلمان حيث اصطدمت بالحاجز.

وقالت الشرطة في وقت متأخر من مساء الثلاثاء إنها تقوم بتفتيش ثلاثة أماكن منها اثنان في برمنجهام وواحد في نوتنجهام في محاولة لفهم ”الملابسات الكاملة والدوافع وراء الواقعة“.

وقالت الشرطة إن المشتبه به، الذي لم يعلن اسمه رسميا حتى الآن، لا يتعاون مع المحققين. ولم يكن أحد غيره بالسيارة وقت الحادث ولم تعثر الشرطة على أسلحة.

والحادث هو ثاني هجوم إرهابي فيما يبدو عند مبنى البرلمان في أقل من 18 شهرا بعدما قتل خالد مسعود (52 عاما) أربعة أشخاص على جسر وستمنستر القريب في مارس آذار عام 2017 قبل أن يقتل فرد شرطة غير مسلح طعنا لترديه الشرطة قتيلا في المكان بعد ذلك.

وكان هذا الهجوم الأول ضمن خمس هجمات تعرضت لها بريطانيا العام الماضي وألقت الشرطة بالمسؤولية فيها على إرهابيين واستخدمت السيارات كسلاح في ثلاث منها.

وأثار هجوم يوم الثلاثاء نقاشا حول منع حركة السيارات عند ساحة البرلمان وجعل المنطقة للمشاة فقط وهو ما لاقى تأييدا من رئيس بلدية لندن صادق خان.

وقالت الشرطة يوم الثلاثاء إنها جددت حبس المشتبه به بتهمة الشروع في القتل.

من هو صالح خاطر؟

وقال عبد الله خاطر، شقيق صالح، متحدثا لبي بي سي إن أخاه إنسان عادي وليست لديه ميول إرهابية أو متطرفة.

وأضاف أن العائلة في حالة ذهول من اتهامه بالإرهاب. وقال "اتصل بنا هاتفيا وأخبرنا بأنه يريد مفأجتنا بعد السنوات التي قضاها في بريطانيا ويقضي إجازة العيد معنا، وتعويضنا عن السنوات التي غاب فيها عن السودان".

وكان صالح هاجر إلى بريطانيا بعد تخرجه من الجامعة مباشرة، من أجل تحسين أوضاعه وأوضاع الأسرة.

وقال شقيقه إن صالح موجود في بريطانيا "منذ أكثر من 7 سنوات، وإنه حصل على الجنسية البريطانية .. وعندما تحسنت أحواله نسبيا قرر زيارتنا في العيد كنوع من المفأجاة والتعويض".

ودرس صالح الهندسة الكهربائية في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، بعد أن أكمل مراحله التعليمية الأولى في منطقة 24 القرشي الواقعة في ولاية الجزيرة وسط السودان.

وترعرع في أسرة مكونة من 5 أخوة وأختين. وكان والده، الذي توفي قبل سنوات، يعمل في الزراعة.

وتعود أصول الأسرة إلى إقليم دارفور، لكنها هاجرت قبل سنوات طويلة إلى ولاية الجزيرة التي يوجد بها أكبر مشروع زراعي في إفريقيا، وامتهنت زراعة المحاصيل والقطن.