الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 24 آب (أغسطس) 2018

رئيس الوزراء السوداني يجري محادثات في القاهرة الخميس والسيسي يهاتف البشير

الخرطوم 24 أغسطس 2018 – تلقى الرئيس السوداني عمر البشير الجمعة، اتصالا من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أكد خلاله الحرص على تطوير علاقات البلدين، بينما يزور رئيس الوزراء السوداني القاهرة الخميس المقبل.

JPEG - 12.2 كيلوبايت
النائب الاول للرئيس بكري حسن صالح

وطبقا لوكالة السودان للأنباء فإن الرئيس المصري أعرب خلال اتصاله بالبشير للتهنئة بالعيد، عن أمله في أن تشهد علاقات البلدين مزيدا من التطور، وتعهد بالسعي للدفع بها " نحو آفاق أرحب لمصلحة الشعبين الشقيقين".

من جهة أخرى نقل موقع (أخبار اليوم) الالكتروني الجمعة أن النائب الأول ورئيس الوزراء في السودان الفريق أول ركن بكري حسن صالح، سيجري محادثات في القاهرة الخميس المقبل مع مصطفي مدبولي، وكبار المسئولين في مصر.

وتأتي الزيارة في إطار متابعة نتائج أعمال الاجتماعات المصرية السودانية المنعقدة في القاهرة وتفعيل عملها.

وعُقدت في الخرطوم الشهر الماضي، قمة بين الرئيسين أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين.

وأشاد السيسي خلالها بالتطورات الإيجابية المتواصلة في علاقات التعاون بين البلدين، وأكد حرص مصر على مواصلة تطوير هذه العلاقات ودفعها نحو آفاق أوسع، بما يلبي طموحات شعبي وادي النيل الشقيقين نحو السلام والاستقرار والتنمية.

والثلاثاء المقبل يتوجه وفد سوداني يضم عدد كبير من الوزراء، الى القاهرة وذلك للمشاركة في اجتماعات اللجنة الوزارية المصرية السودانية برئاسة وزيري خارجية البلدين سامح شكري والدرديرى محمد أحمد، لاعتماد ما تم الاتفاق عليه في اجتماعات وكلاء الوزارات المعنية بأوجه التعاون المختلفة في البلدين مؤخرا.

وسترفع اللجنة الوزارية ما اتفق عليه الطرفان، الي اللجنة الرئاسية المصرية السودانية التي ستنعقد في الخرطوم أكتوبر المقبل برئاسة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وعمر البشير.

وكانت القاهرة استضافت قبل أيام اجتماعات مصرية سودانية على مستوي وكلاء الوزراء الأعضاء في اللجنة المصرية السودانية، برئاسة وزيري الخارجية بالبلدين، وتم فيها تمثيل وزارات، الري والزراعة والكهرباء والإعلام والتجارة والصناعة والنقل والمواصلات والاتصالات والشباب والثقافة والرياضة.

واتفق الطرفان على توقيع ٢٠ اتفاقية للتعاون الثنائي وطرح المشروعات المشتركة بين مصر والسودان في مجالات البني التحتية والنقل النهري والأغذية والزراعة، وكذلك الجوانب الثقافية والاجتماعية لتحقق أكبر منفعة للشعبين ووضع رؤية استراتيجية للشراكة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والزراعية والتعليم وغيرها من المجالات.