الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 11 أيلول (سبتمبر) 2018

مسؤولة أممية تحث على حشد الجهود وتوفير الأمن لعودة نازحي دارفور

الخرطوم 11 سبتمبر 2018- دعت مسؤولة دولية الثلاثاء الى ضرورة حشد جهود جماعية وتوفير الأمن لضمان عودة اللاجئين والنازحين لقراهم الأصلية في إقليم دارفور.

JPEG - 37.5 كيلوبايت
قوِّي يوب سون قدمت أوراق اعتمادها للسفير صلاح الجنيد .. الإثنين 13 أغسطس 2018

وانهت منسق الأمم المتحدة المقیم للشؤون التنموية والإنسانية في السودان، قُوِّي يوب سون، الاثنين زيارة تفقدية الى ولايات شمال، وسط وشرق دارفور التقت خلالها بمسؤولي الحكومة وامتدحت التدابير المتخذة لتحسين حرية الوصول الإنساني منذ العام 2016 وحتى الآن.

وبحسب بيان من مكتب الأمم المتحدة تلقته (سودان تربيون) الثلاثاء فإن سون زارت محلية (قولو) بجبل مرة، والتقت أشخاصا وصلوا المنطقة حديثا بسبب انعدام الأمن.

وناقشت المسؤولة الأممية التي التقت أيضا معتمد محلية وسط (جبل مرة) الجهود الرامية إلى تيسير عودة النازحين واللاجئين.

وشددت بحسب البيان " على ضرورة حشد الجهود الجماعية من جانب الحكومة والمجتمع الدولي لضمان عودة طوعية، آمنة، كريمة، وغير تمييزية لهؤلاء الأشخاص وأعاده توطينهم ودمجهم".

وأضافت "هناك قرابة مليوني نازح داخلي ومليون ومائتي لاجئا بحاجه إلى المساعدة الإنسانية في السودان".

ودعت المسؤولة الأممية السلطات لتهيئة الظروف المواتية لإيجاد حلول دائمة، بما في ذلك الأمن والاستقرار، وحصول الأشخاص على الخدمات الأساسية والأراضي، وأكدت استعداد الأمم المتحدة الكامل لتقديم الدعم المطلوب.

كما شددت على وجوب التركيز على الفئة الأكثر ضعفاً، وبصورة رئيسية الأسر التي تعولها النساء، والمعاقون، والشباب، والأطفال، لضمان عبورهم خط الفقر من خلال حصولهم على وسائل كسب العيش للمدى الطويل".