الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 11 أيلول (سبتمبر) 2018

(نداء السودان): تعديلات الحكومة (مسرحية جديدة) لن تحل الأزمة

باريس 11 سبتمبر 2018- وصف المجلس الرئاسي لتحالف قوى (نداء السودان) برئاسة الصادق المهدي ، التغييرات التي أعلنتها الحكومة السودانية على هيكلها بأنها "مسرحية جديدة "،ولا طائل منها.

JPEG - 120.9 كيلوبايت
اجتماع المجلس القيادي لـ (نداء السودان) بباريس ـ 18 أغسطس 2018

وأنهى ممثلو التحالف اجتماعات في العاصمة باريس، هذا الأسبوع ناقشت التطورات السياسية في البلاد واجتماعات مجلس حقوق الانسان علاوة على أجندة أخرى.

ورأى المجلس أن التغييرات التي اعتمدها النظام بإجراء تنقلات في النادي الحكومي "شكلية" لا تستحق الوقوف عندها.

وأجرى الرئيس عمر البشير ليل الأحد تغييرات واسعة طالت هيكلة الدولة والحكم بتقليص عدد الوزراء من 31 وزيرا إلى 21 ووزراء الدولة إلى 15 وزيرا فقط، في محاولة منه لاحتواء أزمة اقتصادية خانقة.

وراهن التحالف على أن تلك التعديلات "لن تحل أزمة المعيشة ولن تجلب السلام والاستقرار بل هي محاولة لصرف الأنظار وذر الرماد في العيون واحكام البشير لقبضته وقبضة أسرته على مفاصل النظام والموارد".

واعتمد الاجتماع حسب بيان تلقته (سودان تربيون) خطة اعدتها الامانة العامة لحشد الجماهير في الداخل والداخل والخروج إلى الشارع لمواجهة النظام وما أسماه التحالف "سياسات التجويع والنهب".

كما اعتمد الاجتماع مقترحات حول العمل الخارجي إقليميا ودوليا. واستكمل التحضير لاجتماعات مجلس حقوق الإنسان التي بدأت في جنيف، وأقر وثائق نداء السودان المقدمة للمجلس عبر وفد رفيع المستوى سيشارك في هذه الاجتماعات.

وينتظر أن يرأس الصادق المهدي وفد النداء الى مجلس حقوق الانسان في جنيف، بجانب وفد فني آخر من قوى التحالف سيكون حضورا أيضا في هذه الاجتماعات.