الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 12 أيلول (سبتمبر) 2018

صور جوية تظهر اكتمال المنشاءات في قاعدة (يوناميد) بجبل مرة

الخرطوم 12 سبتمبر 2018 ـ أظهرت صور جوية حديثة نشرتها بعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد"، الأربعاء، اكتمال تشييد منشاءات القاعدة المؤقتة في "قولو" بجبل مرة على أرض منبسطة تحيط به سلسلة من المرتفعات.

PNG - 1.7 ميغابايت
صورة بثتها "يوناميد" تظهر اكتمال تشييد المرافق في قاعدة "قولو" المؤقتة ـ 12 سبتمبر 2018

وخصصت ولاية وسط دارفور في يناير من هذا العام للبعثة قطعة أرض بمساحة 356,614 مترا مربعا، أي حوالي 80 فدانا شمال شرق مدينة قولو.

وقالت بعثة "يوناميد" في تعليق على الصورة التي نشرتها: "منظر جوي لقاعدة العمليات المؤقتة التابعة لليوناميد التي انشأت حديثاً في قولو في منطقة جبل مرة، وسط دارفور. تم بناء القاعدة وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2363)".

وتشير "سودان تربيون" إلى أن الصورة أظهرت اكتمال تسوير كل المساحة المخصصة مع ثلاثة بوابات رئيسة وأربعة أبراج مراقبة.

ويظهر اكتمال تشييد مهبط لطائرات عمودية ووحدات للاتصال بالأقمار الصناعية وتوليد الطاقة ومعالجة المياه، فضلا عن ثكنات الجنود والمكاتب الإدارية وموقف وورش مخصصة للمدرعات والآليات.

وخلت المنطقة المحيطة بقاعدة العمليات من أي طرق ممهدة أو مسفلتة حتى الآن.

وطبقا لحكومة ولاية وسط دارفور في وقت سابق فإن "يوناميد" ستساهم في تعبيد طريق (نيرتتي ـ قولو ـ روكرو)، لتسهيل الحركة بين البعثة والحكومة واستفادة الأهالي.

ويقع جبل مرة، وهي منطقة غنية بالمياه وتتمتع بمناخ معتدل، بين ثلاث ولايات في دارفور، تشمل شمال ووسط وجنوب دارفور، ويمتد الجبل في مساحة 12800 كلم مربع وهو مجموعة قمم بركانية بارتفاع 3000 متر فوق مستوى البحر.

وأكملت "يوناميد" منذ سبتمبر 2017 الانسحاب من 11 موقعا في دارفور على أن يكون مركز عمل البعثة في "قولو" إنفاذا لقرار مجلس الأمن في يونيو 2017 بخفض المكون العسكري والشرطي للبعثة.

ونشرت قوات "يوناميد" مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي شهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003، وتعد ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم، بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية.