الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

نائب كير يناشد واشنطن بدعم السلام ورفع العقوبات عن جنوب السودان

واشنطن 7 أكتوبر 2018- طالب النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان تعبان دينق قاي البيت الأبيض دعم السلام ورفع العقوبات عن بلاده.

JPEG - 39.9 كيلوبايت
تعبان دينق القى كلمة بلاده في الجمعية العامة للأمم المتحدة .. الجمعة 28 سبتمبر 2018

وبعد اجتماعات مع العديد من المسؤولين رفيعي المستوى في واشنطن، ناقش قاي قضايا تنفيذ السلام والدعم الأميركي لحكومته مع المساعد الخاص للرئيس سيريل سارتور والمدير الأعلى للشؤون الأفريقية في مجلس الأمن القومي.

وقال نائب رئيس البعثة في سفارة جنوب السودان في واشنطن غوردون بواي إن النائب الأول للرئيس أكد التزام حكومته بالتنفيذ الكامل لاتفاق السلام والعمل مع شركاء السلام والمجتمع الدولي والإقليمي لإنهاء الحرب وإحلال الاستقرار في البلاد.

وتناول الاجتماع تنفيذ وقف إطلاق النار الدائم والترتيبات الأمنية التي ستبدأ قريبا جدا. وأشار قاي خلال الاجتماع الى أن الرئيس سلفا كير أصدر أوامر وناقش تطبيق وقف إطلاق النار مع المسؤولين العسكريين في جنوب السودان.

وشدد مسؤول جنوب السودان خلال الاجتماع إن رفع العقوبات الأميركية والأممية عن بلاده سيساعد في تنفيذ عملية السلام.

وعقب توقيع الاتفاقية المنشطة في 12 سبتمبر أعربت دول الترويكا عن قلقها إزاء مستوى التزام الأطراف بوقف إطلاق النار. وعلاوة على ذلك، حددت أنه قبل تقديم الدعم لجنوب السودان يجب أن يكون هناك تغيير كبير بما في ذلك "إنهاء العنف والوصول الكامل إلى المساعدات الإنسانية والإفراج عن السجناء السياسيين والتزام حقيقي بالتنفيذ الفعال والخاضع للمساءلة".

وفي 2 أكتوبر عقد نائب رئيس جنوب السودان، الذي حضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، اجتماعًا مغلقًا مع عدد من المسؤولين الأمريكيين السابقين والحاليين.
وقال قاي خلال الاجتماع إن اتفاق السلام الجديد قد حسم "جميع الخلافات" بين القادة في جنوب السودان،

وأكد كذلك أن قيادة جنوب السودان قد تعلمت من أخطائها وأن القتال توقف، داعياً إلى الدعم المالي من الولايات المتحدة.