الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

ارتفاع قياسي للعملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني بسبب شح السيولة النقدية

الخرطوم 5 نوفمبر 2018 ـ ارتفع سعر العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني في تعاملات الاثنين الى رقم قياسي، بينما عادت أزمة السيولة النقدية في المصارف تطل برأسها من جديد بعد أن خفت حدتها خلال الأيام الماضية.

JPEG - 30.4 كيلوبايت
رزم من العملة السودانية (أب)

وقال متعاملون في السوق الموازي لـ (سودان تربيون) إن الدولار بلغ 56.5 جنيها في معاملات الشراء النقدي مقابل 58 جنيها حال الشراء عن طريق الشيك.

وأفادوا أن العملات الأخرى أيضا ارتفعت بشكل لافت حيث سجل الدرهم الاماراتي 15.7 جنيها مقارنة بـ 13 جنيها الأسبوع الماضي، بينما وصل الريال السعودي الى 13 جنيه.

وعزا التجار الارتفاع القياسي الى انعدام السيولة النقدية علاوة على فتح باب الاستيراد أمام المنتجات الزراعية المصرية، إثر القرار الرئاسي الصادر أواخر أكتوبر الماضي بالإلغاء الحظر الذي كان مفروضا عليها لأكثر من عامين.

وشكا عملاء في العديد من البنوك السودانية من عدم القدرة على سحب أموالهم بسبب تعلل المصارف بانعدام السيولة، كما لاحظت (سودان تربيون) خلو ماكينات الصرف الآلي من النقود وتعطل العشرات منها.

وفي تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) الاثنين قال رئيس الوزراء، ووزير المالية السوداني معتز موسى إن وزارة المالية والبنك المركزي سيتوليان اعتباراً من الثلاثاء تشغيل الصرافات الآلية مباشرة إنابة عن أي بنك يثبت عجزه عن تشغيل 85% من صرافاته إلى حين اكتمال قدرته على مسألة التشغيل.

وأشار إلى عقد اجتماع بحضور محافظ المركزي لبحث مشكلات توقف الصرافات الآلية للبنوك، بجانب الاطمئنان على وفرة الأوراق النقدية، منوهاً إلى أن الاجتماع أثنى على الأداء المتميز لبعض المصارف.