الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

تشغيل تجريبي للربط الكهربائي بين مصر والسودان نهاية نوفمبر

الخرطوم 11 نوفمبر 2018 ـ قال مصدر مسئول بالشركة المصرية لنقل الكهرباء، إن التشغيل التجريبى لخط الربط الكهربائي مع السودان سيبدأ نهاية الشهر الجاري، وأنه لم يتم التأكد رسمياً من تشغيله ديسمبر المقبل.

JPEG - 21.8 كيلوبايت
مباحثات فنية في الخرطوم للربط الكهربائي بين السودان ومصر

وأفاد المصدر بحسب تصريحات أوردها موقع (مصراوي) أن المرحلة الأولى من تشغيل الخط ستكون بقدرة 150 ميغاواط بدلاً من 300 ميغا وات كما أعلن في وقت سابق

وأوضح أن قدرة الخط سيجرى تقسيمها على مرحلتين بواقع 150 ميغاواط لكل، نظراً "لعدم قدرة محطات المحولات بالسودان على استيعاب هذه القدرات مرة واحدة".

وقال إن تشغيل الجزء الثاني من خط الربط بقدرة 150 ميغاواط سيكون في بداية العام الجديد.

وأشار المصدر إلى الانتهاء من كافة أعمال الحفر الخاصة بالمشروع.

وجرت في الخرطوم أواخر أبريل الماضي مراسم التوقيع على اتفاق يقضي بأن يبدأ الربط الكهربائي بين السودان ومصر بـ 300 ميغاواط كمرحلة أولى.

وزار وفد من الشركة المصرية لنقل الكهرباء والشركة الهندية المنفذة للمشروع مطلع أغسطس المنصرم، خط الربط من محطة محولات توشكي (2) حتى ميناء أرقين البري في السودان.

ويبلغ طول الخط حوالي 100 كيلومتر ويتم التنفيذ على مرحلتين بقيمة استثمارية إجمالية تبلغ حوالي 6,7 مليون دولار بمدة تنفيذ تصل إلى ثلاثة أشهر.

وأوضحت وزارة الكهرباء المصرية في بيان سابق أن مشروع الربط مع السودان بدأ بالفعل الخطوات التنفيذية لتزويد السودان بقدرة كهربية تصل إلى حوالي 200-300 ميغاواط كمرحلة أولى.