الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

إنعقاد لجنة سودانية سعودية لمعالجة صادر الثروة الحيوانية

الخرطوم 11 نوفمبر 2018 ـ قالت وزارة الثروة الحيوانية السودانية، الأحد، إن لجنة فنية مشتركة بين السودان والسعودية عقدت عدة اجتماعات لمعالجة مسألة الصادر بعد اعادة المملكة لأكثر من شحنة ماشية سودانية.

JPEG - 59.5 كيلوبايت
ميناء هيدوب المخصص لصادر الثروة الحيوانية ـ 40 كلم جنوبي سواكن

واتفق البلدان على معالجة صادر الثروة الحيوانية وفقا للشروط التي أبرمت بين البلدين وأكدت وكالة السودان للأنباء وصول ثلاث بواخر محملة بـ47 ألف رأس من الماشية إلى ميناء جدة هذا الأسبوع.

وقال وزير الدولة بوزارة الثروة الحيوانية الصادق فضل صباح الخير إن "البلدين كونا لجنة فنية مشتركة لمعالجة مسألة الصادر وعقدت اللجنة عدة اجتماعات لمناقشة هذا الأمر وتم الاتفاق على تحديد نقاط ارتكاز رسمية للتواصل بين إدارة المحاجر البيطرية في البلدين وتقييم المخاطر لمعالجة الإشكاليات الروتينية والطارئة مثل أذونات الاستيراد".

وأشار الى أن اللجنة الفنية الثنائية بين البلدين وافقت على مراجعة الإجراءات الخاصة بإرجاع البواخر موضحا أن مسألة إرجاع صادر الماشية السودانية من قبل السعودية كانت بسبب إجراءات داخلية تخص المملكة.

وأعادت سلطات الحجر الحيواني بميناء جدة الإسلامي أواخر أكتوبر الفائت، باخرة مُحملة بنحو 24 ألف رأس من الماشيه إلى السودان، لعدم حصول المستوردين على أذونات الاستيراد الخاصة بالشحنة.

كما أعادت سلطات الحجر الحيواني والنباتي في ميناء جدة الإسلامي في مايو الماضي الباخرة المصرية (مرزوقة كي) التي كانت تقل 10,885 رأس من الضأن قادمة من السودان.

ويعد السوق السعودى من أهم الأسواق لصادر الماشية السودانية وتراجعت جملة صادرات الماشية الحية في 2016 إلى 5.9 مليون رأس بدلاً عن 6.150 مليون رأس في 2015.

وتُسهم الثروة الحيوانية السودانية في إجمالي الصادرات السودانية بنحو 500 مليون دولار سنوياً.