الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 9 كانون الأول (ديسمبر) 2018

تراجع مريع للجنيه السوداني أمام الدولار والعملات الأجنبية

الخرطوم 9 ديسمبر 2018 ـ واصل الجنيه السوداني تراجعه القياسي في مواجهة العملات الأجنبية، مسجلا تدنيا غير مسبوق ليوم الأحد في بداية أسبوع التعاملات النقدية الرسمية، ووصل سعر الدولار 60 جنيها للتعامل النقدي المباشر.

JPEG - 24.9 كيلوبايت
الدولار يصعد بقوة في مواجهة الجنيه السوداني

وأبلغ متعاملون في السوق الموازي (سودان تربيون)، أن غالب التجار قرروا وقف البيع مساء الأحد، مع اشتداد الطلب بعد أن قفز السعر من 58جنيها للدولار صباحا الى 60 جنيها في المساء للتعاملات النقدية المباشرة، بينما وصل السعر الى 64 جنيها للتعامل الآجل عبر الشيكات.

وواجه عشرات الراغبين في الحصول على الدولار لأغراض السفر والعلاج وغيرها صعوبة شديدة في الحصول عليه برغم ارتفاعه القياسي.

وحددت آلية صناع السوق سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني ليوم الأحد بـ 47.5000 جنيه على أن يتم سعر البيع بزيادة 5 في الألف على سعر الشراء.

وقال رئيس مجلس الوزراء السوداني معتز موسى الأسبوع الماضي إن آلية صناع السوق التي تحدد سعر صرف الدولار، بحسب العرْض والطلب، هدفت للوصول الى اسعار حقيقية وانهاء المضاربات.

وأضاف “لكن واضح أن هناك مُضاربات ولابد من تحييدها بإجراءات .. لا مُجاملة في هذا الموْضوع ليكون السُّوق للتِّجار الحقيقيين المُنْتجين والمُصدِّرين والنّزيهين والنّظيفين الذين يُريدون خدمة وطنهم ويخْدموا نفْسهم".

وأضاف مُعْتز “إذا كان هُنالك مُضاربين في الدّولار يريدون شراؤه الصّباح بسعر لبيعه في المساء بسعْر آخر وغدا بسعْر أعلى فهؤلاء منبوذين ويجب أن يُحاربوا ولا أجد أي عُذر بالسّماح لهذه الأنْشِطة”.