الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 23 كانون الأول (ديسمبر) 2018

الخرطوم تستدعي السفير الكويتي احتجاجا على مطالبة رعاياه بمغادرة السودان

الخرطوم 23 ديسمبر 2018- استدعت وزارة الخارجية السودانية، الأحد، سفير الكويت لدى الخرطوم بعد طلب السفارة من الكويتيين الموجودين بالسودان المغادرة وتحذير القادمين بسبب الأوضاع المضطربة في البلاد، في وقت أصدرت سفارات أخرى تحذيرات لرعاياها لتجنب مواقع التجمعات.

JPEG - 15.2 كيلوبايت
مقر وزارة الخارجية السودانية

وقال المتحدث باسم الوزارة بابكر الصديق في تصريح تلقته (سودان تربيون) الأحد إن وكيل وزارة الخارجية ياسر خضر استدعى سفير دولة الكويت بالخرطوم بسام محمد مبارك القنبدي على خلفية ما نقلته بعض وسائل الإعلام حول طلب السفارة الكويتية من المواطنين الكويتيين عدم زيارة السودان والموجودين بالسودان مغادرة البلاد.

وأضاف " أوضح السفير الكويتي أن هذا الإجراء لم يكن مقصود منه أي إشارات ذات بعد سياسي أو أن الأوضاع في السودان غير آمنه".

وأوضح الدبلوماسي الكويتي أن القصد كان تنبيه بعض المواطنين الكويتيين الذين يأتون إلى السودان دون علم السفارة لممارسة أعمال خيرية أو للصيد أو لقضايا خاصة بهم بأن ثمة احداث في بعض الولايات حتى لا تتعرض حياتهم للخطر.

وفي غضون ذلك طلبت السفارة السعودية بالخرطوم في تغريدة على (تويتر) من مواطنيها الزائرين والمقيمين توخي الحذر وتجنب الذهاب الى مناطق الاحتجاجات أو الاحتكاك بالمتظاهرين، مشيرة الى خروج احتجاجات في عدد من ولايات السودان.

وعلى ذات النحو حذرت السفارة الماليزية لدى الخرطوم في بيان صدر السبت رعاياها من الاحتجاجات التي عمت عدد من السودانية.

كما دعت البحرين مواطنيها المتواجدين في الخرطوم للابتعاد عن أماكن التظاهرات، والحقت وزارة الخارجية في المنامة هذه التحذيرات بتأكيد تضامنها ووقوفها الى جانب السودان.

وأعربت عن تقديرها الكبير لـ "الجهود الدؤوبة والمساعي الحثيثة للسودان بقيادة الرئيس عمر حسن البشير من أجل تعزيز الأمن والسلم والتنمية وتوفير كل سبل التقدم والرخاء والازدهار للشعب السوداني الشقيق".

وأشادت في بيان رسمي السبت، بـ "المواقف الأخوية الثابتة للسودان وحرصه الشديد على العمل العربي المشترك ودعم الأمن والسلام في المنطقة، منوهة بدوره المهم في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية ".