الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 29 كانون الأول (ديسمبر) 2018

قوى سودانية ترفض استهداف طلاب دارفور وتتهم السلطات بتغذية العنصرية

الخرطوم 29 ديسمبر 2018- صعدت قوى في المعارضة السودانية حملتها ضد ما أسمته الاستهداف العنصري الذي تتبناه السلطات في مواجهة طلاب من إقليم دارفور، بعد إعلان جهات أمنية وحكومية القبض على خلايا طلابية بحوزتها أسلحة ومخططات لاستهداف المتظاهرين والقيام بعمليات تخريب واسعة.

JPEG - 10.7 كيلوبايت
خالد عمر يوسف الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني (سودان تربيون)

ووصف الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني خالد عمر يوسف الحديث عن توقيف خلية تخريبية تابعة لحركة تحرير السودان بشرق النيل بأنه "محض أكاذيب" من جهاز الأمن في مواجهة حقائق الثورة السودانية.

وأوضح بيان صادر عن (مؤتمر الطلاب المستقلين) – الذراع الطلابي للحزب، أن المنازل التي تم مداهمتها أحدها سكن طلابي لأعضاء من مؤتمر الطلاب المستقلين، وإن مجموع المعتقلين من عدة منازل هم قيادات طلابية ناشطة في ساحة العمل السلمي المقاوم للنظام.

وعبر عن صدمته لاتهام أجهزة النظام طلاب التنظيم الذين جرى مداهمتهم بشرق النيل بالتخطيط لعمليات تخريبية، وتورطهم في قتل المتظاهرين.

وأضاف "إننا في مؤتمر الطلاب المستقلين نؤكد أن الطلاب المعتقلين وهم احمد محمد احمد ومحمد فضل صابون وأحمد الحافظ وحمزة سليمان هم أعضاء في مؤتمر الطلاب المستقلين بجامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا -مجمع حلة كوكو، وأنهم ناشطين سياسيين في مجال العمل الطلابي السلمي ولا علاقة لهم البتة بأي عمل مسلح أو عنيف".

وشدد خالد في بيان على ضرورة تأكيد السودانيين انهم على قلب شخص واحد ووطن واحد وإن استهداف أي طالب من إقليم دارفور هو استهداف لقيم المواطنة والشعور الوطني المشترك وانتهاك لحقوق الإنسان على أساس الانتماء الاثني ولايمكن قبوله أو الصمت عليه.

وتابع "نحن على ثقة بأن الشعب السوداني سيبطل هذه المؤامرة العنصرية، وسيواصل ثورته الظافرة وسيلبي دعوة تجمع المهنيين يوم الإثنين ٣١ ديسمبر ٢٠١٨م من أجل طلاب دارفور ومن أجل كل السودان، فالرد العملي على هذه المؤامرات العنصرية البغيضة هو مواصلة التظاهر السلمي بكل أرجاء السودان حتى سقوط النظام".

من جهته ندد رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان مالك عقار باستهداف طلاب دارفور، واتهم السلطات السودانية بالكذب دون أن تجيد "إخراج الكذبة" في إشارة للتصريحات عن ضبط خلايا تخريبية.

وأشار عقار في صفحته على "فيس بوك" السبت الى أن السلطات اتهمت الطلاب بتكوين خلية تابعة لحركة عبد الواحد دون أن تقدمهم لمحكمة تثبت التهمة فضلا عن بؤس السيناريو المعد والمتكرر دوما لدى أجهزة القمع عند الديكتاتوريات.

وتابع " ألم تفضح هذه الادعاءات المُفبركة عنصرية النظام فكراً ومنهجاً؟ هذا السلوك يتنافى مع الدستور ويتنافى مع القيم الدينية واخلاق السودانيين إذا فعلا عرفتم الدين القيم وأخلاق السودانيين".

وناشد عقار في كل عضوبة الحركة وجماهير الشعب السوداني للمشاركة الفاعلة في موكب 31 ديسمبر القادم الذي دعا اليه تجمع المهنيين السودانيين.