الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 10 كانون الثاني (يناير) 2019

نائبة برلمانية تهتف داخل قبة المجلس الوطني بـ (سقوط النظام)

الخرطوم 10 يناير 2018- أكدت نائبة في البرلمان السوداني تعرضها لاعتقال امتد ساعات على يد منتسبين للأمن أثناء احتجاجات أم درمان يوم الأربعاء، وهتفت أثناء الجلسة الخميس بـ "سقوط النظام".

JPEG - 56.6 كيلوبايت
مقر البرلمان السوداني " سودان تربيون"

وأثار تصرف النائبة عن حزب المؤتمر الشعبي نوال الخضر، داخل الجلسة موجة سخط وسط مؤيدي النظام والحزب وسارعوا للرد على هتافها بنحو مماثل قائلين "تقعد بس" وهو الشعار الموازي لـ "تسقط بس" الذي ابتدعه دعاة التغيير.

وقالت نوال للصحفيين عقب نهاية الجلسة إن رجالا بزي مدني بعضهم ملثم الوجه اقتادها أثناء وقوفها في شارع الأربعين بأم درمان يوم الأربعاء في انتظار نجلها ليقلها.

وأوضحت أن أحدهم طلب تسليمه هاتفها وعندما امتنعت اتاها آخرون وحملوها على متن سيارة الى أحد المقار الأمنية.

وأضافت " احتجزت لعدة ساعات في مكتب بشارع الأربعين برغم إخطاري للمحتجزين بأني نائبة في البرلمان .. وبعدها أطلق سراحي لكن بعد إهانتي إهانة بالغة".

ورفض رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر المسألة المجلسية التي قدمها النائبان أبو القاسم برطم وسهام حسن حسب الله، حول اعتقال نوال الخضر وقتل عدد من المواطنين في المظاهرات.

وبرر عمر رفضه بأن المظاهرات وما تم فيها من إطلاق نار بأم درمان ليست مسألة مجلسية وأنه يجب على النواب احترام لائحة المجلس والفرق بين السؤال والمسألة المجلسية.

وأضاف: “ما قدمته النائبة سهام مسألة أمنية يجيب عليها وزير الداخلية إذا كان موجوداً بالجلسة”.

وقال عمر حول اعتقال النائبة نوال الخضر: “تأكدنا من التحريات أن النائبة ليست معتقلة لذلك لا مجال لإثارة المسألة المجلسية”.