الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 14 كانون الثاني (يناير) 2019

شركاء السلام في جنوب السودان يطلقون مشروع تجريبي للجيش الموحد

جوبا 14 يناير 2019- كشف المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان، لام بول غابرييل، عن اتفاق شركاء السلام في جنوب السودان على إقامة مشروع تجريبي لتجميع الجنود وتدريبهم للجيش الوطني الموحد في المستقبل.

JPEG - 39.7 كيلوبايت
اجتماع لبناء الثقة عقد بين قوات المعارصة والحكومة في نوفمبر 2018

وتماشيا مع الترتيبات الأمنية المتفق عليها في اتفاقية السلام المنشطة يتعين على الأطراف فض الاشتباك وإنشاء نقاط تجميع ومواقع التجميع في غضون ثلاثين (30) يوما من التوقيع.

ومع ذلك، بعد ثلاثة أشهر من اتفاق السلام، فشلت الأطراف في بدء الخطوة الأكثر أهمية في ترتيبات الفترة الانتقالية بسبب الافتقار إلى الأموال اللازمة، حيث تحتاج القوات إلى الإمدادات اللوجستية غير العسكرية بما في ذلك الغذاء والمأوى والوصول إلى الرعاية الطبية.

في مقابلة مع راديو مرايا، يوم الأحد، قال غابرييل إن مجلس الدفاع المشترك وافق في اجتماع عقد في 8 يناير على بدء عملية التنفيذ على الرغم من عدم وجود دعم دولي، وأردف "لا يمكننا انتظار الدعم الدولي إلى ما لا نهاية، لذلك قررت الأطراف البدء بمشروع تجريبي في ولاية نهر ياي، وحددت موروتو كموقع تدريب ثم موقع تجميع الجيش الشعبي لتحرير السودان-فصيل مشار وقوات تحالف المعارضة في موقع آخر في تينديلي في مقاطعة موروب".

وكشف غابرييل أيضا أن مجلس الدفاع المشترك سيقرر قريبا تكرار هذا المشروع في مناطق أخرى، مشيرا إلى أن المسألة قد نوقشت بالفعل بين الطرفين.

ووفقاً للمتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان فإن الأطراف وافقت على تشكيل 11 فرقة من الجيش، وثلاثة أقسام للأمن الوطني وحوالي 3 أقسام للشرطة الوطنية بما في ذلك وحدات منظمة أخرى.