الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 10 شباط (فبراير) 2019

مظاهرات حاشدة في العاصمة السودانية للمطالبة بالإفراج عن نساء معتقلات

الخرطوم 10 فبراير 2019- تظاهر مئات السودانيين في العاصمة السودانية الأحد تجاوبا مع دعوة لتجمع المهنيين بالاحتشاد لمناصرة عشرات النساء المعتقلات بسجن مركزي في أم درمان والمطالبة بإخلاء سبيلهن.

JPEG - 71.3 كيلوبايت
عدد كبير من النساء خرجن في مظاهرة للمطالبة بالافراج عن معتقلات خلال الاحتجاجات الأخيرة.. الأحد 10 فبراير 2019

وغلب على الموكب الذي تحرك من المحطة الوسطى في أم درمان صوب "سجن النساء" حيث تقبع عشرات المعتقلات الموقوفات لمشاركتهن في الاحتجاجات الأخيرة، مشاركة الفتيات والنسوة من أعمار مختلفة حيث رددوا هتافات تنادي بالسلام والعدالة والحرية، وتدعو لسقوط النظام.

ومع تزايد عدد المشاركين في الاحتجاج تدخلت قوات الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق الموكب قبل وصوله للسجن، كما شوهدت قوات أمنية تعتقل عددا كبيرا من المحتجات.

وقالت الحكومة السودانية في وقت سابق إن عدد المعتقلين على خلفية الاحتجاجات المتصلة لقرابة الشهرين يناهز الـ 800 شخص، جرى الافراج عن بعضهم، لكن السلطات الأمنية نفذت عقب هذه التصريحات حملات توقيف جديدة.

وتقول قوى المعارضة أن ما يزيد على الالف متظاهر تم اعتقالهم في مناطق مختلفة.

وأفادت مصادر مطلعة (سودان تربيون) أن قوة أمنية اعتقلت مساء الأحد المحامي المنتمي الى حزب البعث يحي الحسين من مكتبه.

كما اعتقلت السلطات الأمنية 5 من أطباء العظام أثناء تنظيم وقفة احتجاجية بمستشفى الخرطوم ظهر الأحد.

وقال بيان للجنة أطباء السودان المركزية أن أطباء العظام من اختصاصيين ونواب اختصاصيين أقاموا وقفة احتجاجية داخل مستشفى الخرطوم "تعبيراً ودعماً للحراك الشعبي العام وتمت وقفتهم بنجاح أجبر جهاز الأمن على اعتقال كل من: أشرف المعتصم، الهادي عبد الرحيم، وليد فضل الله، التهامي سيف، الأمين أحمد الطيب.

وأشار البيان الى تنفيذ الأطباء وقفات احتجاجية في مستشفيات شرق النيل، كسلا، مدني، الأبيض علاوة على مستشفى الخرطوم.

وفي فيديو نشرته الاحد للتضامن مع الناشطات المعتقلات، طالبت حياة الفيل عضو نقابة اطباء السودان الشرعية بإطلاق سراح كل الطبيبات المعتقلات منذ بداية المظاهرات الاحتجاجية وذكرت كل من دكتورة امال جبرالله ودكتورة هبه عمر ودكتورة هويدا احمد الحسن ودكتورة احسان فقيري.