الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 10 شباط (فبراير) 2019

وفد أممي كبير ينهي بحث قضايا مالية وإدارية تخص بعثة حفظ السلام في دارفور

الخرطوم 10 فبراير 2019- ختم وفد يضم 29 عضوا من اللجنة الخامسة التابعة للأمانة العامة للأمم المتحدة الأحد زيارة ميدانية الى دارفور، عربي السودان وقف خلالها على الأوضاع وترتيبات خروج بعثة حفظ السلام بحلول 2020.

JPEG - 87.4 كيلوبايت
وفد الأمم المتحدة لدى لقائه بمعتمد قولو .. صورة لـ(يوناميد)

وأفادت نشرة لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور(يوناميد) الأحد أن الوفد يمثل اللجنة الخامسة بالجمعية العامة التي تتولى مسؤوليات تتعلق بالمسائل الإدارية وشؤون الميزانية.

وضم الوفد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام بنتو كيتا، ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة لبرنامج التنمية الإنمائي مراد وهبة، ومساعد الأمين العام لبناء السلام والسير ارسكار فلاندي، والمدير العام لعمليات حفظ السلام في دول شرق أفريقيا مستر قهقهي، حيث عقدوا اجتماعات بالمسؤولين الحكوميين والإدارة الأهلية وقيادة "يوناميد".

وأجرى الوفد لقاء بمعتمد محلية قولو، جعفر محمد، والسلطات المحلية وممثلي المجتمع في المنطقة الواقعة بولاية وسط دارفور.

وسلمت (يوناميد) غالب مواقعها في دارفور للحكومة السودانية ممثلة في السلطات المحلية توطئة لمغادرة الإقليم في 2020 لكنها الى حين ذلك الوقت ستواصل في خفض قواتها مع التركيز على البقاء في منطقة قولو القريبة من جبل مرة حيث لازالت المنطقة تعاني مواجهات متقطعة بين القوات الحكومية وحركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد نور.