الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 19 شباط (فبراير) 2019

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف الأعمال العدائية في الاستوائية بجنوب السودان

جوبا 19 فبراير 2019- أدانت بعثة الاتحاد الأوروبي في جنوب السودان الاثنين انتهاكات اتفاق وقف الأعمال العدائية، ودعت الى وقف الاشتباكات المتكررة في منطقة الاستوائية.

JPEG - 38.5 كيلوبايت
دورية لـ(يونميس) في بلدة كاجو كاجي في 16 يناير 2018

وقالت تقارير لآلية مراقبة وقف إطلاق النار إن الاشتباكات بين الجيش الحكومي والجبهة الوطنية للإنقاذ مستمرة في ولايتي يايي وأمادي. وكذلك اتهمت جماعة التمرد الرافضة للاتفاقية جوبا بالهجوم على مواقعها، مشيرة إلى تزايد نزوح المدنيين.

وأشار بيان الى أن "الاتحاد الأوروبي يتابع بقلق عميق أعمال العنف الجارية في ولاية نهر ياي وأمادي، ويدين انتهاكات اتفاقية وقف الأعمال العدائية والاتفاقية المنشطة لحل النزاع في جنوب السودان".

ولفت البيان إلى التأثير السلبي على المدنيين، بما في ذلك قتل وتشريد القرويين فضلا عن منع وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة.

وتعتقد المفوضية أن أكثر من 5000 مدني أجبروا على الفرار إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية وأن 6.000 من النازحين سجلتهم الحكومة في بلدة ياي.

ودعا البيان كذلك الأطراف المتحاربة إلى وقف القتال والاستعدادات العسكرية على الفور واستئناف المحادثات للتوصل إلى حل سياسي، وزاد " يدعو وفد الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف إلى وقف الأعمال العدائية والاستعدادات العسكرية على الفور، وتكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي واتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لضمان سلامة المدنيين وحريتهم في التنقل وضمان الوصول دون عوائق".

وأكدت البعثة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي في جوبا أن "على جميع الأطراف تنفيذ الاتفاق حول حل النزاع في جنوب السودان في الوقت المناسب وبحسن نية".

وقررت هيئة الإيقاد أن تقنع المجموعات الرافضة في منطقة الاستوائية الكبرى للانضمام اتفاق السلام المنشود، لكن المجموعات تدعو إلى فتح اتفاق السلام لإجراء محادثات إضافية وإعطاء المزيد من الحكم الذاتي للمناطق.