الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 23 شباط (فبراير) 2019

(نداء السودان) يدعو أميركا وبريطانيا لمعاقبة الخرطوم لفرضها الطوارئ

الخرطوم 23 فبراير 2019- قال تحالف نداء السودان المعارض إن إعلان حالة الطوارئ يحرم نظام الرئيس البشير من تطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة وبريطانيا ورفع العقوبات المفروضة على نظامه.

JPEG - 40.5 كيلوبايت
من اليمين محمد الأنصاري ، اللورد التون ،ياسر عرمان، محمد بشير ،عقب اجتماع 14 فبراير 2019 (سودان تربيون)

وأعلن البشير مساء الجمعة حالة الطوارئ وأرجأ الإصلاح الدستوري الذي كان راميا لإتاحة ن ترشيحه لفترة اضافية، كما حل الحكومة وعيّن حكاماً عسكريين للولايات.

وفي بيان صدر في الساعات الأولى من يوم السبت، قال تحالف "نداء السودان" إن إجراءات الجمعة وموجة الاعتقالات بعد الإعلان تشير إلى أن الرئيس السوداني يستعد لمزيد من القمع رداً على الاحتجاجات التي استمرت شهرين.

وأضاف البيان الموقع بواسطة سكرتير الشؤون الخارجية للتحالف ياسر عرمان "أولاً، نناشد المجتمع الدولي أن يوقف أولاً الحوار الاستراتيجي بين الدول الديمقراطية في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة مع جنرال الإبادة الجماعية، الذي يرتكب المزيد من الجرائم ولا يعطي مساحة للإصلاحات السياسية والاقتصادية والتبادل السلمي للسلطة. ثانيا، نناشد الولايات المتحدة على وجه الخصوص عدم سحب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وممارسة مزيدا من الضغط على البشير للاستجابة لمطلب الشعب السوداني للتحول الديمقراطي وإنهاء الحروب كشروط أساسية لشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإر هاب".

ورفض تجمع المهنيين السودانيين مساء الجمعة إعلان حالة الطوارئ وتعهد بمواصلة الاحتجاجات حتى سقوط هذا النظام، وقال "نعم ، سوف تستمر جماهير شعبنا في جميع المدن والأحياء في الخروج إلى الشوارع للتظاهر واستخدام كل أنواع التعبير الثوري السلمي حتى يتم تلبية جميع مطالبهم".