الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 9 آذار (مارس) 2019

شيرر: يجب دعم اتفاق سلام جنوب السودان لانعدام البديل

نيويورك 9 مارس 2019- دعا رئيس بعثة الأمم المتحدة لقوات حفظ السلام في جنوب السودان (يونميس) ديفيد شيرر، إلى دعم تنفيذ اتفاقية السلام المنشطة، مشيرا الى أنه لا يوجد بديل آخر لاستبدالها.

JPEG - 12.7 كيلوبايت
ديفيد شيرر

جاء ذلك خلال جلسة إحاطة لمجلس الأمن حول جنوب السودان قبل تجديد ولاية البعثة في جنوب السودان، حيث دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في تقرير إلى المجلس لتعديل تفويض البعثة للاستجابة عملية تنفيذ الاتفاقية التي تسير ببطء.

ونوه شيرر إلى أن هناك "قضايا جوهرية لا يزال يتعين حلها" بما في ذلك الحدود ومسألة الولايات وتشكيل جيش موحد وأمن قادة المعارضة العائدين، مؤكداً أن البعض يعتقد أن العودة إلى الحرب أمر لا مفر منه، مضيفًا "نحن لا نتفق معهم، هذا الاتفاق تم تبنيه على نطاق واسع من قبل السكان".

وقال المبعوث الأممي إن لدى بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان أيضا شواغل بشأن عملية السلام، ولكن مهمته حلها وتركيز الاهتمام على إنجاح البعثة، وزاد "أريد تأكيد أنه لا توجد خطة ب. لا يوجد سوى الخطة أ، وهذه الاتفاقية لديها الفرصة في النجاح وتحتاج الدعم ".

وحث شيرر هيئة الإيقاد على تعيين رئيس اللجنة المشتركة للمراقبة والتقييم للمساعدة على تحريك العملية إلى الأمام والتغلب على التحديات.

ووفقاً لرئيس بعثة (يونميس) فإن التقدم البطيء في عملية التنفيذ يجب أن يدفع الأطراف والشركاء الإقليميين لدفع العملية إلى الأمام خلال الشهرين المتبقين، وأردف "إن تكلفة الفشل لا يمكن تصورها. لذلك، في حين أن المسؤولية تقع في المقام الأول على أطراف النزاع، فيجب علينا كذلك جميعا ضمان المضي قدما لجعل هذا الاتفاق حقيقة واقعة من أجل شعب جنوب السودان".