الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 16 آذار (مارس) 2019

(ايقاد) تستبعد مجموعة غير مسلحة من إجراء مشاورات

جوبا 16 مارس 2019- قالت الحركة الشعبية الديمقراطية المعارضة الخميس أنها استُبعدت من عملية المشاورات التي أجراها المبعوث الخاص للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيقاد) في جنوب السودان اسماعيل ويس مع المجموعات غير الموقعة.

JPEG - 28.5 كيلوبايت
مبعوث(ايقاد) الخاص الى جنوب السودان إسماعيل ويس خلال تنوير لمجلس الأمن في 27 فبراير 2018

وعقد ويس مؤخرًا سلسلة من الاجتماعات مع الجنرال توماس سيريلو سواكا، زعيم الجبهة الوطنية للإنقاذ، والجنرال بول مالونق، رئيس الجبهة المتحدة لجنوب السودان لمناقشة سبل الانضمام إلى اتفاقية السلام المنشطة.

وقال زعيم الحركة الشعبية الديمقراطية حكيم داريو في رسالة بعث بها إلى ويس، وأطلعت عليها (سودان تربيون) الخميس إن وسيط الإيقاد التقى فقط مع الجماعات المسلحة واستبعد حزبه وجميع التشكيلات السياسية الأخرى التي رفضت اتفاقية السلام.

وقال " المشاورات الانتقائية مع الجبهة الوطنية للإنقاذ والجبهة المتحدة لجنوب السودان هي على ما يبدو لأنهم جميعهم جنرالات عسكريون لديهم القدرة على استخدام الوسائل المسلحة إذا لم يفعلوا ذلك بالفعل كما في حالة الجبهة الوطنية للإنقاذ ضد العدوان الحكومي على مواقعهم في ياي".

وأبدى زعيم المعارضة اعتراضه على النهج "التمييزي" للوسيط، وزاد "إن تحيز هيئتكم أمر مؤسف وغير عادل إلى حد كبير ويتعارض مع توجيهات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية ".

في اجتماع استثنائي عقد في نوفمبر 2018، وجه مجلس وزراء الإيقاد مبعوثه الخاص لجنوب السودان بالتواصل مع أصحاب المصلحة في جنوب السودان وأي مجموعات متحاربة غير موقعة على اتفاقية السلام