الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 21 آذار (مارس) 2019

السودان يستدعي السفير المصري ويحتج على طرح عطاء نفطي في (حلايب)

الخرطوم 21 مارس 2019- استدعت وزارة الخارجية السودانية الخميس، السفير المصري لدى الخرطوم وأبلغته احتجاجا رسميا على طرح وزارة البترول المصرية عطاء دوليا لاستكشاف النفط والغاز في مناطق خاضعة للسيادة السودانية بالبحر الأحمر.

JPEG - 69.8 كيلوبايت
مقر الخارجية السودانية

وطرحت شركة (جنوب الوادي) المصرية القابضة للبترول، الأسبوع الماضي على موقعها الرسمي مزايدة عالمية للبحث والتنقيب عن النفط والغاز، في قطاعات بالبحر الأحمر، تشمل مثلث حلايب.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية السودانية بابكر الصديق في تصريح صحفي أن الوزارة استدعت السفير المصري حسام عيسى على خلفية الاعلان الذي اصدرته وزارة البترول والثروة المعدنية على موقعها الرسمي بفتح عطاء دولي لاستكشاف واستغلال النفط والغاز في مناطق بالبحر الاحمر خاضعة للسيادة السودانية.

وأفاد أن وكيل وزارة الخارجية بدر الدين عبد الله نقل للسفير المصري "احتجاج السودان على هذا الإعلان".

وأضاف المتحدث " طالب الوكيل بعدم المضي في هذا الاتجاه الذي يناقض الوضع القانوني لمثلث حلايب ولا يتناسب والخطوات الواسعة التي اتخذها البلدان لإيجاد شراكة استراتيجية بينهما".

وشددت وزارة الخارجية على ان اعلان وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية لا يرتب، وفقا للقانون الدولي، اي حقوق لمصر بمثلث حلايب.

وحذرت الشركات العاملة في مجال الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز من التقدم باي عطاءات في المنطقة محل الخلاف.

وطالبت الحكومة السودانية حكومات الدول ذات الصلة باتخاذ ما يلزم من اجراءات لمنع شركاتها من الاقدام على أي خطوات غير قانونية.

وجدد السودان الدعوة لمصر لاستخدام الوسائل السلمية لحل هذا النزاع الحدودي والحيلولة دون ان يؤثر على صفو العلاقة بين البلدين.

وينازع السودان مصر منذ أكثر من 50 عاما على تبعية حلايب الذي فرضت مصر سيطرتها العسكرية عليه منذ العام 1995، ويضم المثلث 3 بلدات كبرى هي: "حلايب وأبو رماد وشلاتين".

ويقع مثلث حلايب في أقصى المنطقة الشمالية الشرقية للسودان على ساحل البحر الأحمر وتسكن المنطقة قبائل البجا السودانية المعروفة.

ومنذ ذلك التاريخ اصبحت القاهرة تتعامل مع المثلث كمنطقة مصرية خالصة للحد الذي يصوت فيه قاطنوها في الانتخابات البرلمانية والرئاسية وبات لها ممثل في مجلس النواب.

وكان وزير الدولة بوزارة النفط والغاز السودانية، سعد الدين بشرى، قال في بيان أصدره الأربعاء إن "امتياز منطقة حلايب يقع تحت دائرة صلاحيات وزارة النفط والغاز السودانية، وفق الخرائط المعتمدة من قبل الهيئة العامة للمساحة السودانية ووزارة الدفاع".