الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 27 آذار (مارس) 2019

مقتل نائب برلماني وإثنين من أفراد الأمن في كمين جنوب السودان

جوبا 27 مارس 2019- قال متحدث باسم الحزب الحاكم في جنوب السودان الأربعاء إن نائبا برلمانيا واثنين من أفراد الأمن قُتلوا في كمين بشمال شرق البلاد لدى عودتهم من مهمة سلام.

JPEG - 39.5 كيلوبايت
قوات من الجيش الشعبي الحكومي في جنوب السودان تنتشر قرب بور ..صورة تعود للعام 2014 (أ ف ب)

ويشهد جنوب السودان، أحدث دول العالم، حربا أهلية منذ عام 2013 عندما اشتبكت قوات الرئيس سلفا كير مع قوات موالية لريك مشار النائب السابق للرئيس.

ووقع كير ومشار وفصائل معارضة أخرى اتفاقا في سبتمبر الماضي لوقف القتال.

وقال بيتر لام بوث المتحدث باسم حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الذي ينتمي له كير حسب رويترز إن الواقعة حدثت مساء الثلاثاء عندما تعرضت مجموعة من نواب البرلمان لهجوم من مقاتلي الجيش الأبيض في قرية بولاية لاتجور في منطقة كانت تعرف من قبل باسم أعالي النيل.

والجيش الأبيض جزء من الجيش الشعبي لتحرير السودان-في المعارضة وهو الجناح العسكري للحركة الشعبية لتحرير السودان-في المعارضة التي يتزعمها رياك مشار.

وقال بوث إن النواب من ولاية لاتجور ذهبوا إلى ماندنج لشرح اتفاق السلام للمواطنين وحضور اجتماع مع قيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان-في المعارضة، وبعد الاجتماع عادوا لقاربهم لكن نُصب لهم كمين حيث قُتل سايمون دنج واثنان آخران بينما أصيب اثنان.

ورفض لام بول جابريل نائب المتحدث العسكري باسم المعارضة افتراض تورط الجيش الأبيض.

وقال” هذه لغة مناهضة للسلام، كلنا تعرضنا لهجوم مجرمين، هذا ليس الجيش الأبيض. أنا أنفي ذلك تماما“.

ودفعت الحرب الأهلية في جنوب السودان الملايين للفرار من ديارهم وأودت بحياة نحو 400 ألف شخص كما أصابت صناعة النفط بالشلل.