الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 3 نيسان (أبريل) 2019

قائد عسكري يستبق مواكب المعارضة ويعلن التفاف الجيش حول القيادة

الخرطوم 3 أبريل 2019- أعلن رئيس هيئة الاركان المشتركة السودانية كمال عبد المعروف الأربعاء أن القوات المسلحة ملتفة حول قيادتها وانها لن تسمح بأي "فوضى".

JPEG - 52.1 كيلوبايت
رئيس هيئة الاركان المشتركة كمال عبد المعروف

ويستبق حديث المسؤول العسكري السوداني موكبا حاشدا ترتب قوى المعارضة لتنظيمه السبت المقبل أمام القيادة العامة للقوات المسلحة أملا في أن تنحاز اليها في مطالبها الداعية لتنحي الرئيس عمر البشير ورحيل نظامه.

وجاءت تصريحات عبد المعروف لدى مخاطبته الأربعاء عددا من الضباط وضباط الصف والجنود بوحدات اتجاه البحر الأحمر الاستراتيجي في كل من بورتسودان وجبيت شرقي البلاد.

وأكد المسؤول العسكري بحسب وكالة السودان للأنباء على انحياز القوات المسلحة التام "لأمن الوطن وسلامة المواطنين وحماية ارواحهم وممتلكاتهم".

وشدد على التفافها "حول قيادتها" وحرصها على الالتزام بواجباتها الدستورية وحماية البلاد من الأخطار والمهددات والمحاولات التي تريد جر البلاد الي مزالق الفوضى.

ودعا الي أهمية التحلي باليقظة والحذر لتفويت الفرصة على من أسماهم بالمتربصين.

ومنذ منتصف ديسمبر الماضي تشهد مناطق مختلفة في السودان احتجاجات شبه يومية للمطالبة برحيل النظام الحاكم.

ورغم اضطرار الرئيس عمر البشير لفرض حالة الطوارئ في 22 فبراير الماضي لحسم المظاهرات المتصاعدة الا أن ذلك لم يثن المحتجين عن مواصلة الاحتجاج وتحدي البطش الأمني والمحاكم الايجازية التي باتت تصدر أحكاما فوريا بوجه المعتقلين أثناء المواكب.

وتنادت قوى المعارضة وفق تنسيق عالي للخروج في مواكب كبيرة السبت المقبل احياء لذكرى انتفاضة 6 أبريل 1985 التي أطاح فيها السودانيين بالرئيس جعفر نميري، حين سجل الجيش وقتها انحيازا كاملا لمطالب الشعب الثائر.